الرسول قال ان القاتل و المقتول في النار .. حديث صحيح


الرسول قال ان القاتل و المقتول في النار .. حديث صحيح
قُتل عثمان .. بأيدي مسلمين
تم قُتل علي .. بأيدي مسلمين
ثم قتل الحسين وقطعت رأسه .. بأيدي مسلمين
وقتل الحسن مسموماًً مغدوراً .. بأيدي مسلمين
وقُتل اثنين من المبشرين بالجنة “طلحة والزبير” .. بأيدي مسلمين
في معركة كان طرفاها “علي” و “عائشة” (موقعة الجمل) .. قُتل مسلمين بيد مسلمين
في معركة كان طرفاها “علي” و “معاوية” (موقعة صفين) .. قُتل مسلمين بيد مسلمين
في معركة كان طرفاها “علي” و “أتباعه” (موقعة نهروان) .. قُتل مسلمين بيد مسلمين
في معركة كان طرفاها “الحسين” و “يزيد” .. ذُبح 73 من عائلة الرسول بيد مسلمين
في معركة إخماد ثورة “أهل المدينة” على حكم “الأمويين” غضباً لمقتل الحسين .. قُتل 700 من المهاجرين والأنصار بيد 12 ألف من قوات الجيش الأموي المسلم
في (معركة الحرة) التي قاد جيش الأمويين فيها “مسلم بن عقبة” جاءه صديقه الصحابي معقل بن سنان الأشجعي (شهد فتح مكة وروى أحاديثاً وكان فاضلاً تقياً) فأسمعه كلاماً غليظاً في “يزيد بن معاوية” بعدما قتل الحسين … فغضب منه … وقتله
لم يتجرأ “أبو لهب” و “أبو جهل” على ضرب “الكعبة” بالمنجنيق وهدم أجزاء منها .. لكن فعلها “الحصين بن نمير” قائد جيش عبد الملك بن مروان أثناء حصارهم لمكة
لم يتجرأ “اليهود” أو “الكفار” على الإساءة لمسجد رسول الله يوماً .. لكن فعلها قائد جيش يزيد بن معاوية عندما حول المسجد لثلاثة ليالي إلى أسطبل ، تبول فيه الخيول
في خلافة عبد الملك بن مروان : قُتل عبد الله بن الزبير (ابن أسماء ذات النطاقيين) بيد مسلمين
في خلافة هشام بن عبد الملك : لم يُقتل زيد بن زين العابدين بن الحسين (من نسل النبي) فحسب .. بل صلبوه عارياً على باب دمشق .. لأربعة سنوات .. ثم أحرقوه
معاوية بن يزيد (ثالث خلفاء بني أمية) لما حضرته الوفاة (وكان صالحاً على عكس أبيه) ، قالوا له : أعهد إلى من رأيت من أهل بيتك ؟؟ ، فقال : والله ماذقت حلاوة خلافتكم فكيف أتقلد وزرها !! اللهم إني بريء منها متخل عنها .
فلما سمعت أمه (زوجة يزيد بن معاوية اللي قتل الحسين) كلماته ، قالت : ليتني خرقة حيضة ولم أسمع منك هذا الكلام
تقول بعض الروايات أن عائلته هم من دسوا له السم ليموت لرفضه قتال المسلمين ، بعد أن تقلد الخلافة لثلاثة أشهر فقط وكان عمره 22 سنة
ثم صَلّى عليه “الوليد بن عتبه بن ابي سفيان” وكانوا قد اختاروه خليفة له ، لكنه طُعن بعد التكبيرة الثانية .. وسقط ميتاً قبل اتمام صلاة الجنازة
فقدموا “عثمان بن عتبة بن أبي سفيان” ليكون الخليفة ، فقالوا : نبايعك ؟؟ قال : على أن لا أحارب ولا أباشر قتالاً .. فرفضوا .. فسار إلى مكة وانضم لعبد الله بن الزبير .. وقتلوه
نعم .. قتل الأمويون بعضهم البعض
ثم قُتل أمير المؤمنين “مروان بن الحكم” .. بيد مسلمين
ثم قُتل أمير المؤمنين “عمر بن عبد العزيز” .. بيد مسلمين
ثم قُتل أمير المؤمنين “الوليد بن يزيد” .. بيد مسلمين
ثم قُتل أمير المؤمنين “إبراهيم بن الوليد” .. بيد مسلمين
ثم قُتل آخر الخلفاء الأمويين .. بيد “أبو مسلم الخرساني”
قَتل “أبو العباس” -الخليفة العباسي الأول- كل من تبقى من نسل بني أمية من أولاد الخلفاء ، فلم يتبقى منهم إلا من كان رضيعاً أو هرب للأندلس
أعطى أوامره لجنوده بنبش قبور بنى أمية في “دمشق” فنبش قبر معاوية بن أبى سفيان فلم يجدوا فيه إلا خيطاً ، ونبش قبر يزيد بن معاوية فوجدوا فيه حطاماً كالرماد ، ونبش قبر عبدالملك فوجده صحيحاً لم يتلف منه إلا أرنبة أنفه ، فضربه بالسياط .. وصلبه .. وحرقه .. وذراه فى الريح
لولا جهود وشعبية القائد المسلم “أبو مسلم الخرساني” الذي دبر وخطط لإنهاء الحكم الأموي .. ماكانت للدولة العباسية أن تقوم
قال فيه المأمون : “أجل ملوك الأرض ثلاثة ، وهم الذين نقلوا الدول وحولوها : الإسكندر وأردشير وأبو مسلم الخرساني”
لما مات “أبو العباس” .. وخلفه “أخوه أبو جعفر المنصور” .. خاف من شعبية صديقه “أبو مسلم الخرساني” أن تطمعه بالملك .. فاستشار أصحابه فأشاروا عليه بقتله. فدبَّر لصديقه مكيدة .. وقتله .. وعمره 37 عاماً
في معركة كان طرفاها “أنصار أبو مسلم” و “جيش العباسيين” .. قُتل آلاف المسلمين
شجرة الدر قتلت عز الدين أيبك وزوجة أيبك قتلت شجرة الدر رمياً بالقباقيب
بعد وفاة “أرطوغرول” نشب خلاف بين “أخيه” دوندار و “ابنه” عثمان ، انتهى بأن قتل عثمان “عمه” واستولى على الحكم ، وهكذا قامت الدولة العثمانية
حفيده “مراد الأول” عندما أصبح سلطاناً .. قتل أيضاً “شقيقيه” إبراهيم وخليل خوفاً من مطامعهما
ثم عندما كان على فراش الموت في معركة كوسوفو عام 1389 أصدر تعليماته بخنق “ابنه” يعقوب حتى لا ينافس “شقيقه” في خلافته
السلطان محمد الثاني (الذي فتح إسطنبول) أصدر فتوى شرعية حلل فيها قتل السلطان لشقيقه من أجل وحدة الدولة ومصالحها العليا
السلطان مراد الثالث قتل أشقاءه الخمسة فور تنصيبه سلطاناً خلفاً لأبوه
ابنه محمد الثالث لم يكن أقل إجراماً فقتل أشقاءه التسعة عشر فور تسلمه السلطة ليصبح صاحب الرقم القياسي في هذا المجال
يضيف الإعلامي التركي “رحمي تروان” في مقالاً بعنوان «ذكريات الملوك» ، يقول : ” لم يكتف محمد الثالث بذلك ، فقتل ولده الصغير محمود الذي يبلغ من العمر 16 عاماً، كي تبقى السلطة لولده البالغ من العمر 14 عاماً ، وهو السلطان أحمد ، الذي اشتهر فيما بعد ببنائه جامع السلطان أحمد (الجامع الأزرق) في إسطنبول
عندما أرادت “الدولة العثمانية” بسط نفوذها على القاهرة قتلوا خمسين ألف مصرياً مسلماً
أرسل “السلطان سليم” طلباً إلى “طومان باي” بالتبعية للدولة العثمانية مقابل ابقائه حاكماً لمصر .. رفض العرض .. لم يستسلم .. نظم الصفوف .. حفر الخنادق .. شاركه الأهالي في المقاومة .. انكسرت المقاومة .. فهرب لاجئاً لـ ((صديقه)) الشيخ حسن بن مرعي .. وشى به صديقه .. فقُتل .. وهكذا أصبحت مصر ولاية عثمانية
ثم قتل السلطان سليم بعدها “شقيقيه” لرفضهما أسلوب العنف الذي انتهجه في حكمه
في كل ماسبق :
اللي “قتلوا” كانوا يريدون خلافه إسلامية
واللى “اتقتلوا” كانوا يريدون خلافة إسلامية
اللي “قتلوا” كانوا بيرددوا .. الله أكبر
واللي “اتقتلوا” كانوا بيرددوا .. الشهادتين
مسلسل قديم .. لكننا لم نقرأ ونتدبر من التاريخ إلا ما أُريد لنا أن نقرأه ونتدبره .. فأفتينا أن “داعش” وليدة اليوم .. وعملنا مندهشين وبتنا نستغبي العالم

الجزائر : سجن ثلاثة أشخاص بسبب أنشطة معادية لدين على الفيسبوك


 

أمرت النيابة بمحكمة جنوب شرقي الجزائر، الاثنين، بحبس ثلاثة أشخاص في الـ30 من العمر، على ذمة التحقيق، بسبب أنشطة بشبكة التواصل الاجتماعي “معادية للدين وأخلاق المجتمع”.

واعتقلت الشرطة بالمسيلة (250 كلم جنوب شرقي العاصمة)، رشيد فضيل منشط صفحة بها مجموعة أصدقاء، بـ”فيسبوك”، ورفيقين له، ووضعتهم بين يدي وكيل الجمهورية (ممثل النيابة) بالمحكمة المحلية، الذي أمر بحبسهم بعد أن تم حجز أجهزة إعلام آلي في بيوتهم يستعملونها في تنشيط صفحتهم بفيسبوك.
وقال مصدر قضائي لـ”العربية.نت” إن جهاز الشرطة المتخصص في محاربة “الإجرام الإلكتروني”، يأخذ على الثلاثة أنهم “يعبرون عن أفكار فلسفية من شأنها أن تلحق ضرراً بالدين الإسلامي في مجتمع محافظ”، كما يأخذ عليهم “سبَ قيم الشعب الجزائري”. ويمارس الثلاثة هذه الأنشطة في إطار حساب بـ”فيسبوك” أطلقوا عليه “الملحدون الجزائريون“. وتعد المسيلة، التي يقيم بها هؤلاء، من أكبر المناطق المحافظة في البلاد، وقد كانت دائماً معقلاً للتيار المتشدد.
من جهتها، احتجت “رابطة حقوق الإنسان” في بيان على اعتقال الأشخاص الثلاثة. واعتبرت سجنهم في انتظار محاكمتهم، “مساساً بحرية الافراد”، بذريعة أن المعتقلين “طرحوا أفكاراً فلسفية في شبكةالتواصل الاجتماعي، لا تستهدف شخصاً بعينه ولا أية هيئة رسمية في البلاد”.
ومن المنتظر أن يتابع الثلاثة، بناء على مواد في قانون العقوبات، تجرَم الاعتداء على مقدسات وقيم ومبادئ المجتمع الجزائري. وقد تصل العقوبة إلى الثلاثة سجناً في حال تثبيت التهمة من طرف القاضي.
يشار إلى أنه لأول مرة تسجن السلطات أشخاصاً ناشطين بشبكة التواصل الاجتماعي، لأسباب غير سياسية. فالحالات المعروفة هي متابعة أشخاص قضائياً بناء على تهمة “إهانة هيئة نظامية” (الجيش والشرطة وجهاز القضاء ورئيس الوزراء وعضو في الحكومة)، أو تهمة “الإساءة لرئيس الجمهورية”، إما بالكتابة أو الصورة.
وفي الغالب أبدى المتابعون بهذا النوع من التهم، مواقف سياسية من الحكومة.

13413668_268690316821514_620508172642944993_n

الخرافة المقدسة ….. يأجوج ومأجوج


 

الخرافة المقدسة ….. يأجوج ومأجوج
 
مقدمة
الخرافة هي الاعتقاد أو الفكرة القائمة على مجرد تخيلات دون وجود سبب عقلي أو منطقي مبني على العلم والمعرفة. وترتبط الخرافات بفلكلور الشعوب، حيث أن الخرافة عادة ما تمثل إرثًا تاريخيًا تتناقله الأجيال.
وهو معتقد لا عقلاني أو ممارسة لا عقلانية. والخرافات قد تكون دينية، وقد تكون ثقافية أو اجتماعية، وقد تكون شخصية. من الخرافات الثقافية أو الاجتماعية إيمان كثير من الناس بأن الخرزة الزرقاء تدفع الشر وبأن نعل الفرس مجلبة للخير ومن بين الخرافات الدينية التي تناقلتا الشعوب من بينها خرافة يأجوج ومأجوج
يأجوج ومأجوج في الإسلام
المسلم غارق في الخرافات حتى أخمص اذنيه ، والخرافات عنده من الأمور المقدسة المكرمة ، ومن العقائد الثابتة التي لا يصح إسلام المسلم إلا بها ، والطريف أنك تجد المسلمين طوائف يهاجم بعضهم بعضا وكل طائفة تحاول كشف وإبراز خرافات الطائفة الأخرى ، إلا إن بعض الخرافات تجمع كل الطوائف ويجعلونها من الأمور العقائدية الثابتة ، ومن تلك الخرافات خرافة يأجوج ومأجوج التي تعد قطعية الثبوت في الدين الإسلامي فيكفر ناكرها .
وبذلك تتحول الخرافة إلى عقيدة ودين وليس مجرد ثقافة وفكر ، ولهذا لا يمكن أبداً فصل المسلم عن الخرافة ولا فصل الخرافة عن المسلم ، إلا ان يترك المسلم إلاسلام وحينها لا يكون مسلما .
وخرافة يأجوج ومأجوج ثابتة في القرآن والسنة ، ولقد تحدث عنها علماء الإسلام (وهم علماء للخرافات والأساطير) وشرحوها وفصلوها وظلوا يحدثون عامة المسلمين بها لاكثر من 1400 سنة حتى أصبحت الخرافة عند المسلم العامي المسكين من الأمور المسلمة التي لا شك ولا ريب فيها
مخطوطة النسخة السريانية لتاريخ الإسكندر الأكبر للمنتحل ( Pseudo-callisthenes ) وهو كما يبدو من صفته فهو منتحل وهذا ليس إسمه بل صفته ، وقد ذكر فيها كل ما ورد في سورة الكهف عن قصة ذي القرنين المزعوم ، وقلنا أن تلك النسخة السريانية تم تدوينها قبل ميلاد محمد ، فلا يمكن أن يأخذ مؤلفها المنتحل من قرآن محمد ، والطبيعي والمنطقي أن تكون تلك النسخة هي المصدر الحقيقي لما جاء في سورة الكهف سواء بالأخذ منها مباشرة أم بالنقل عنها على طريقة الأحاديث المحمدية ، خصوصا وأن ورقة بن نوفل كان يترجم من السريانية والعبرية ، بل ومحمد نفسه كان يطلب مترجمين من السريانية حصراً .
ولنتقبس من تلك الأسطورة في الحديث عن السد الذي بناه ذو القرنين لصد قبائل ( الهون ) الجزء التالي :
Alexander said, ‘Who are the nations within this mountain upon which we are looking? . . .’ The natives of the country said, ‘They are Huns.’ He said to them, ‘Who are their kings?’ The old men said, ‘Gog and Magog and Nawal the kings of the sons of Japhet .
نلاحظ أن الإسكندر قبل قراره ببناء السد سال عن اولئك القوم الذين اراد حجزههم ببناء السد ، فاجابه احد السكان الاصليين الذين طلبو حماية الاسكندر قائلا : انهم الهون .
وهنا نلاحظ ملاحظة بالغة الاهمية جدا ، وهي أن إسم تلك القبائل الهون وليس يأجوج ومأجوج .
ثم عاد الإسكندر الأكبر وسأل عن أسماء ملوكهم ، فاجابه : إنهم جوج ومأجوج .
وهنا يجب على متابعنا وقارئنا الكريم أن يكون منتبها جدا : فالكلام ليس مقالة للقراءة فقط ولا للتسلية ، بل ان الكلام في غاية الأهمية ، لذلك يجب أن نلاحظ مما سبق ان إسم القوم ( قبائل الهون ) وإسم ملوكهم جوج ومأجوج .
وبذلك تستطيع أن تكتشف بنفسك كيف أن محمداً حرف تلك الإسطورة وبعد قص ولصق جعل منها قصة مشوهة ، قدمها لقومه كعقيدة ودين لا ريب فيه .
والغريب والمثير للسخرية ،أن القصة الأصلية مجرد إسطورة أو إكذوبة من رجل منتحل رسم من خياله ونسج أساطيرا حول قصة بناء الإسكندر المقدوني للسد ، ثم جاء محمد وقدم نسخة محرفة ومشوهة من تلك الخيالات ، وبذلك أصبحت لدينا قصة محرفة عن إكذوبة منتحلة ، وبذلك يصبح محمدا الوحيد من نوعه الذي إستطاع تحريف الأكاذيب وتشويه الخرافات ، ثم إعادة تصنيعها وتسويقها على أنها عقيدة ودين ووحي إلهي مقدس لا ريب فيه .
ويجب إعادة التأكيد ان الاسطورة السريانية لا تذكر قوما إسمهم يأجوج ومأجوج ، بل تذكر قبائل الهون ، وملوكهم جوج ومأجوج ، ويجب ملاحظة الإسم الأول وهو جوج وليس يأجوج كما ظن محمدا ، وهذا الأمر في غاية الأهمية .
هل ذكر يأجوج مأجوج عند اليهود والمسيحيين ؟
في العهد القديم لم يتم ذكر جوج ومأجوج أبداً الا في سفر حزقيال 37 و 38 ، وإليكم الإقتباس مع الإنتباه :
يأجوج ومأجوج في اليهودية
من حزقيال 37
2 يَا ابْنَ آدَمَ، اجْعَلْ وَجْهَكَ عَلَى جُوجٍ، أَرْضِ مَاجُوجَ رَئِيسِ رُوشٍ مَاشِكَ وَتُوبَالَ، وَتَنَبَّأْ عَلَيْهِ
3 وَقُلْ: هكَذَا قَالَ السَّيِّدُ الرَّبُّ: هأَنَذَا عَلَيْكَ يَا جُوجُ رَئِيسُ رُوشٍ مَاشِكَ وَتُوبَالَ.
14 «لِذلِكَ تَنَبَّأْ يَا ابْنَ آدَمَ، وَقُلْ لِجُوجٍ: هكَذَا قَالَ السَّيِّدُ الرَّبُّ: فِي ذلِكَ الْيَوْمِ عِنْدَ سُكْنَى شَعْبِي إِسْرَائِيلَ آمِنِينَ، أَفَلاَ تَعْلَمُ؟
15 وَتَأْتِي مِنْ مَوْضِعِكَ مِنْ أَقَاصِي الشِّمَالِ أَنْتَ وَشُعُوبٌ كَثِيرُونَ مَعَكَ، كُلُّهُمْ رَاكِبُونَ خَيْلاً، جَمَاعَةٌ عَظِيمَةٌ وَجَيْشٌ كَثِيرٌ.
16 وَتَصْعَدُ عَلَى شَعْبِي إِسْرَائِيلَ كَسَحَابَةٍ تُغَشِّي الأَرْضَ. فِي الأَيَّامِ الأَخِيرَةِ يَكُونُ. وَآتِي بِكَ عَلَى أَرْضِي لِكَيْ تَعْرِفَنِي الأُمَمُ، حِينَ أَتَقَدَّسُ فِيكَ أَمَامَ أَعْيُنِهِمْ يَا جُوجُ.
17 « هكَذَا قَالَ السَّيِّدُ الرَّبُّ: هَلْ أَنْتَ هُوَ الَّذِي تَكَلَّمْتُ عَنْهُ فِي الأَيَّامِ الْقَدِيمَةِ عَنْ يَدِ عَبِيدِي أَنْبِيَاءِ إِسْرَائِيلَ، الَّذِينَ تَنَبَّأُوا فِي تِلْكَ الأَيَّامِ سِنِينًا أَنْ آتِيَ بِكَ عَلَيْهِمْ؟
18 وَيَكُونُ فِي ذلِكَ الْيَوْمِ، يَوْمَ مَجِيءِ جُوجٍ عَلَى أَرْضِ إِسْرَائِيلَ، يَقُولُ السَّيِّدُ الرَّبُّ، أَنَّ غَضَبِي يَصْعَدُ فِي أَنْفِي.
19 وَفِي غَيْرَتِي، فِي نَارِ سَخَطِي تَكَلَّمْتُ، أَنَّهُ فِي ذلِكَ الْيَوْمِ يَكُونُ رَعْشٌ عَظِيمٌ فِي أَرْضِ إِسْرَائِيلَ.
20 فَتَرْعَشُ أَمَامِي سَمَكُ الْبَحْرِ وَطُيُورُ السَّمَاءِ وَوُحُوشُ الْحَقْلِ وَالدَّابَّاتُ الَّتِي تَدُبُّ عَلَى الأَرْضِ، وَكُلُّ النَّاسِ الَّذِينَ عَلَى وَجْهِ الأَرْضِ، وَتَنْدَكُّ الْجِبَالُ وَتَسْقُطُ الْمَعَاقِلُ وَتَسْقُطُ كُلُّ الأَسْوَارِ إِلَى الأَرْضِ.
21 وَأَسْتَدْعِي السَّيْفَ عَلَيْهِ فِي كُلِّ جِبَالِي، يَقُولُ السَّيِّدُ الرَّبُّ، فَيَكُونُ سَيْفُ كُلِّ وَاحِدٍ عَلَى أَخِيهِ.
22 وَأُعَاقِبُهُ بِالْوَبَإِ وَبِالدَّمِ، وَأُمْطِرُ عَلَيْهِ وَعَلَى جَيْشِهِ وَعَلَى الشُّعُوبِ الْكَثِيرَةِ الَّذِينَ مَعَهُ مَطَرًا جَارِفًا وَحِجَارَةَ بَرَدٍ عَظِيمَةً وَنَارًا وَكِبْرِيتًا.
23 فَأَتَعَظَّمُ وَأَتَقَدَّسُ وَأُعْرَفُ فِي عُيُونِ أُمَمٍ كَثِيرَةٍ، فَيَعْلَمُونَ أَنِّي أَنَا الرَّبُّ.
من حزقيال 38
1 «وَأَنْتَ يَا ابْنَ آدَمَ، تَنَبَّأْ عَلَى جُوجٍ وَقُلْ: هكَذَا قَالَ السَّيِّدُ الرَّبُّ: هأَنَذَا عَلَيْكَ يَا جُوجُ رَئِيسُ رُوشٍ مَاشِكَ وَتُوبَالَ.
2 وَأَرُدُّكَ وَأَقُودُكَ وَأُصْعِدُكَ مِنْ أَقَاصِي الشِّمَالِ وَآتِي بِكَ عَلَى جِبَالِ إِسْرَائِيلَ.
3 وَأَضْرِبُ قَوْسَكَ مِنْ يَدِكَ الْيُسْرَى، وَأُسْقِطُ سِهَامَكَ مِنْ يَدِكَ الْيُمْنَى.
4 فَتَسْقُطُ عَلَى جِبَالِ إِسْرَائِيلَ أَنْتَ وَكُلُّ جَيْشِكَ وَالشُّعُوبُ الَّذِينَ مَعَكَ. أَبْذُلُكَ مَأْكَلاً لِلطُّيُورِ الْكَاسِرَةِ مِنْ كُلِّ نَوْعٍ وَلِوُحُوشِ الْحَقْلِ.
5 عَلَى وَجْهِ الْحَقْلِ تَسْقُطُ، لأَنِّي تَكَلَّمْتُ، يَقُولُ السَّيِّدُ الرَّبُّ.
6 وَأُرْسِلُ نَارًا عَلَى مَاجُوجَ وَعَلَى السَّاكِنِينَ فِي الْجَزَائِرِ آمِنِينَ، فَيَعْلَمُونَ أَنِّي أَنَا الرَّبُّ.
7 وَأُعَرِّفُ بِاسْمِي الْمُقَدَّسِ فِي وَسْطِ شَعْبِي إِسْرَائِيلَ، وَلاَ أَدَعُ اسْمِي الْمُقَدَّسَ يُنَجَّسُ بَعْدُ، فَتَعْلَمُ الأُمَمُ أَنِّي أَنَا الرَّبُّ قُدُّوسُ إِسْرَائِيلَ.
8 «هَا هُوَ قَدْ أَتَى وَصَارَ، يَقُولُ السَّيِّدُ الرَّبُّ. هذَا هُوَ الْيَوْمُ الَّذِي تَكَلَّمْتُ عَنْهُ.
9 وَيَخْرُجُ سُكَّانُ مُدُنِ إِسْرَائِيلَ وَيُشْعِلُونَ وَيُحْرِقُونَ السِّلاَحَ وَالْمَجَانَّ وَالأَتْرَاسَ وَالْقِسِيَّ وَالسِّهَامَ وَالْحِرَابَ وَالرِّمَاحَ، وَيُوقِدُونَ بِهَا النَّارَ سَبْعَ سِنِينَ.
10 فَلاَ يَأْخُذُونَ مِنَ الْحَقْلِ عُودًا، وَلاَ يَحْتَطِبُونَ مِنَ الْوُعُورِ، لأَنَّهُمْ يُحْرِقُونَ السِّلاَحَ بِالنَّارِ، وَيَنْهَبُونَ الَّذِينَ نَهَبُوهُمْ، وَيَسْلُبُونَ الَّذِينَ سَلَبُوهُمْ، يَقُولُ السَّيِّدُ الرَّبُّ.
11 وَيَكُونُ فِي ذلِكَ الْيَوْمِ، أَنِّي أُعْطِي جوجا مَوْضِعًا هُنَاكَ لِلْقَبْرِ فِي إِسْرَائِيلَ، وَوَادِي عَبَارِيمَ بِشَرْقِيِّ الْبَحْرِ، فَيَسُدُّ نَفَسَ الْعَابِرِينَ. وَهُنَاكَ يَدْفِنُونَ جوجا وَجُمْهُورَهُ كُلَّهُ، وَيُسَمُّونَهُ: وَادِيَ جُمْهُورِ جُوجٍ.
12 وَيَقْبِرُهُمْ بَيْتُ إِسْرَائِيلَ لِيُطَهِّرُوا الأَرْضَ سَبْعَةَ أَشْهُرٍ.
13 كُلُّ شَعْبِ الأَرْضِ يَقْبِرُونَ، وَيَكُونُ لَهُمْ يَوْمُ تَمْجِيدِي مَشْهُورًا، يَقُولُ السَّيِّدُ الرَّبُّ.
14 وَيُفْرِزُونَ أُنَاسًا مُسْتَدِيمِينَ عَابِرِينَ فِي الأَرْضِ، قَابِرِينَ مَعَ الْعَابِرِينَ أُولئِكَ الَّذِينَ بَقُوا عَلَى وَجْهِ الأَرْضِ. تَطْهِيرًا لَهَا. بَعْدَ سَبْعَةِ أَشْهُرٍ يَفْحَصُونَ.
15 فَيَعْبُرُ الْعَابِرُونَ فِي الأَرْضِ، وَإِذَا رَأَى أَحَدٌ عَظْمَ إِنْسَانٍ يَبْنِي بِجَانِبِهِ صُوَّةً حَتَّى يَقْبِرَهُ الْقَابِرُونَ فِي وَادِي جُمْهُورِ جُوجٍ،
16 وَأَيْضًا اسْمُ الْمَدِينَةِ «هَمُونَةُ»، فَيُطَهِّرُونَ الأَرْضَ
ونلاحظ هنا أيضاً أن جوج ملكا أما مأجوج فأرض بها شعب ، ولا يوجد إطلاقا ما يسمى بقوم يأجوج ومأجوج ، كما نلاحظ أيضاً أن الإسم الأول هو جوج وليس يأجوج كما ذكره محمد .
مع العلم أننا نجد إسم مأجوج في موضعين آخرين في العهد القديم ولكن في الموضعين كان الحديث عن شخص وليس قوم ، مع ملاحظة أن ذلك الشخص من أبناء يافث ، ولنتذكر الحديث المحمدي الذي يزعم أن ياجوج ومأجوج من أبناء يافث ،
وهذا ما جاء في العهد القديم :
– سفر التكوين 10: 2:
بَنُو يَافَثَ: جُومَرُ وَمَاجُوجُ وَمَادَاي وَيَاوَانُ وَتُوبَالُ وَمَاشِكُ وَتِيرَاسُ
-2 سفر أخبار الأيام الأول 1: 5:
بَنُو يَافَثَ: جُومَرُ وَمَاجُوجُ وَمَادَايُ وَيَاوَانُ وَتُوبَالُ وَمَاشِكُ وَتِيرَاسُ.
أما في العهد الجديد فلم يتم ذكر جوج ومأجوج أبداً إلا في رؤيا يوحنا ، وإليكم الاقتباس :
-ثم متى تمت الالف السنة يحل الشيطان من سجنه
8- ويخرج ليضل الامم الذين في اربع زوايا الارض جوج وماجوج ليجمعهم للحرب الذين عددهم مثل رمل البحر.
9-فصعدوا على عرض الارض واحاطوا بمعسكر القديسين وبالمدينة المحبوبة فنزلت نار من عند الله من السماء واكلتهم.
10- وابليس الذي كان يضلّهم طرح في بحيرة النار والكبريت حيث الوحش والنبي الكذاب وسيعذبون نهارا وليلا الى ابد الآبدين
مع العلم أن قصة جوج ومأجوج أو يأجوج ومأجوج لا قيمة لها لا عند اليهودي ولا عند المسيحي ولا أهمية لها بتاتاً ولا يضعون لها أي إعتبار ، بل أن البعض يفسرها تفسيراً رمزياً .
أما عند المسلم فالخرافة تحولت إلى عقيدة ، والإكذوبة أصبحت دينا ، والأساطير أصبحت قطعية الثبوت ، ولا تنسى أن الدين الإسلامي بالنقل وليس بالعقل ، فإن أردت الإسلام فقل على عقلك السلام ، وإعطه اجازة مفتوحة ، ثم سلم رأسك لراعي أغنام إدعى النبوة .
 
 
  • Left
  • Center
  • Right
Remove

الخرافة المقدسة ….. يأجوج ومأجوج

 
المضحك أن محمدا قلب كلمة جوج الى يأجوج وجعلها قبيلة قائمة بذاتها ، ثم جعل من مأجوج قبيلة اخرى مساوية لها ، ثم حبسهم خلف سد إسطوري إلى ما قبل القيامة ، ثم طلب من المسلمين أن ينتظروهم ، وقبل ذلك أن يجعلوهم جزءاً من عقيدتهم ودينهم ، فأي مصيبة هذه التي أصابت العقل الاسلامي ؟ وأي كارثة هذه التي حلت بالمنطق الإسلامي ، وأي طامة هذه التي أصابت الفكر الإسلامي .
ولكن لماذا غير محمد إسم جوج وحوله الى مأجوج ؟ والإجابة في مخطوطة تاريخ الاسكندر الاكبرالسريانية التي هي المصدر الحقيقي لما ذكره محمد في سورة الكهف عن سد ذي القرنين وقصة جوج وماجوج ورحلات ذو القرنين الى مغرب الشمس ومشرقها على انه ليس شرطا ان ياخذ محمد من تلك المخطوطة بشكل مباشر ، لكن المعلومات الاسطورية انتقلت اليه كما انتقلت الى غيره بطرق شتى .
فمثلا نجد في تلك الاسطورة السريانية الجزء الاتي المقتطع من بقية النص :
He said to them, Whoare their kings? The old men said, Gogand Magogand Nawal the kings of the sons of Japhet . . .
نلاحظ بوضوح ان الاسم الحقيقي هو ( جوج وماجوج ) وليس كما ذكر محمد ( ياجوج وماجوج ) .
ايضا في سفر حزقيال يقول : يا ابْنَ آدَمَ، اجْعَلْ وَجْهَكَ عَلَى جُوج، أَرْضِ مَاجُوجَ رَئِيسِ رُوشٍ مَاشِكَ وَتُوبَالَ، وَتَنَبَّأْ عَلَيْهِ
ايضا نلاحظ ان الاسم هو ( جوج وماجوج ) وليس ( ياجوج وماجوج ) كما ذكر محمد .
وكذلك في مواضع كثيرة
قصة يأجوج ومأجوج في القرآن
ورد ذكر ” يأجوج ومأجوج ” في القرآن الكريم في قوله تعالى: * حَتَّى إِذَا بَلَغَ بَيْنَ السَّدَّيْنِ وَجَدَ مِنْ دُونِهِمَا قَوْمًا لَا يَكَادُونَ يَفْقَهُونَ قَوْلًا * قَالُوا يَا ذَا الْقَرْنَيْنِ إِنَّ يَأْجُوجَ وَمَأْجُوجَ مُفْسِدُونَ فِي الْأَرْضِ فَهَلْ نَجْعَلُ لَكَ خَرْجًا عَلَى أَنْ تَجْعَلَ بَيْنَنَا وَبَيْنَهُمْ سَدًّا * قَالَ مَا مَكَّنِّي فِيهِ رَبِّي خَيْرٌ فَأَعِينُونِي بِقُوَّةٍ أَجْعَلْ بَيْنَكُمْ وَبَيْنَهُمْ رَدْمًا * آَتُونِي زُبَرَ الْحَدِيدِ حَتَّى إِذَا سَاوَى بَيْنَ الصَّدَفَيْنِ قَالَ انْفُخُوا حَتَّى إِذَا جَعَلَهُ نَارًا قَالَ آَتُونِي أُفْرِغْ عَلَيْهِ قِطْرًا * فَمَا اسْطَاعُوا أَنْ يَظْهَرُوهُ وَمَا اسْتَطَاعُوا لَهُ نَقْبًا* قَالَ هَذَا رَحْمَةٌ مِنْ رَبِّي فَإِذَا جَاءَ وَعْدُ رَبِّي جَعَلَهُ دَكَّاءَ وَكَانَ وَعْدُ رَبِّي حَقًّا *وَتَرَكْنَا بَعْضَهُمْ يَوْمَئِذٍ يَمُوجُ فِي بَعْضٍ وَنُفِخَ فِي الصُّورِ فَجَمَعْنَاهُمْ جَمْعًا *(سورة الكهف، الآية 93-99). وهذه الآيات تبين لنا كيف كان يأجوج ومأجوج في قديم الزمان أهل فساد وشر وقوة لا يصدّهم شيء عن ظلم من حولهم لقوتهم وجبروتهم، حتى قدم الملك الصالح ذو القرنين، فاشتكى له أهل تلك البلاد ما يلقون من شرهم، وطلبوا منه أن يبني بينهم وبين ” يأجوج ومأجوج ” سدّاً يحميهم منهم، فأجابهم إلى طلبهم، وأقام ردماً منيعاً من قطع الحديد بين جبلين عظيمين، وأذاب النحاس عليه، حتى أصبح أشدّ تماسكاً، فحصرهم بذلك الردم تحت الارض واندفع شرهم عن البلاد والعباد.
وقد تضمنت الآيات السابقة إشارة جلية إلى أن بقاء ” يأجوج ومأجوج ” محصورين تحت الردم إنما هو إلى وقت معلوم * قَالَ هَذَا رَحْمَةٌ مِنْ رَبِّي فَإِذَا جَاءَ وَعْدُ رَبِّي جَعَلَهُ دَكَّاءَ وَكَانَ وَعْدُ رَبِّي حَقًّا *(سورة الكهف، الآية 98)، وهذا الوقت هو ما أخبر عنه النبي صلى الله عليه وسلم في أحاديثه، من أن خروجهم يكون في آخر الزمان قرب قيام الساعة.
كما ورد ذكر ” يأجوج ومأجوج ” أيضاً في موضع آخر من القرآن يبين كثرتهم وسرعة خروجهم وذلك في قوله تعالى:* حَتَّى إِذَا فُتِحَتْ يَأْجُوجُ وَمَأْجُوجُ وَهُمْ مِنْ كُلِّ حَدَبٍ يَنْسِلُونَ * (سورة الأنبياء، الآية 96)
صفة خلقهم
عن خالد بن عبد الله بن حرملة عن خالته قالت: خطب رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو عاصب رأسه من لدغة عقرب فقال: ” إنكم تقولون لا عدو! وإنكم لن تزالوا تقاتلون حتى يأتي يأجوج ومأجوج: عراض الوجوه, صغار العيون, صهب الشغاف, ومن كل حدب ينسلون. كأن وجوههم المجان المطرقة “
قوله ” صهب الشغاف ” يعني لون شعرها أسود فيه حمرة, و” كأن وجوههم المجان المطرقة ” المجن الترس وشبه وجوههم بالترس لبسطها وتدويرها وبالمطرقة لغلظها وكثرة لحمها, و” من كل حدب ينسلون ” أي من كل مكان مرتفع يخرجون سراعا وينتشرون في الأرض
ما جاء في كثرتهم
قال تعالى: * حَتَّى إِذَا فُتِحَتْ يَأْجُوجُ وَمَأْجُوجُ وَهُمْ مِنْ كُلِّ حَدَبٍ يَنْسِلُونَ *(سورة الأنبياء، الآية 96) وفيه دليل على كثرتهم.
الخلاصة
عند المسلم فالخرافة تحولت الى عقيدة ، والاكذوبة اصبحت دينا ، والاساطير اصبحت قطعية الثبوت ولا تنسى ان الدين الاسلامي بالنقل وليس للعقل ، المضحك ان محمدا قلب كلمة جوج الى ياجوج وجعلها قبيلة قائمة بذاتها ، ثم جعل من ماجوج قبيلة اخرى مساوية لها ، ثم حبسهم خلف سد اسطوري الى ما قبل القيامة ، ثم طلب من المسلمين ان ينتظروهم ، وقبل ذلك ان يجعلوهم جزءا من عقيدتهم ودينهم ، فاي مصيبة هذه التي اصابت العقل الاسلامي ؟ واي كارثة هذه التي حلت بالمنطق الاسلامي واي طامة هذه التي اصابت الفكر الاسلامي
المصادر
^ أشراط الساعة، عبد الله بن سليمان الغفيلي.
^ القرآن سورة الكهف، الآيات 93-99
^ القرآن سورة الكهف، الآية 98
^ القرآن سورة الأنبياء، الآية 96
^ يأجوج ومأجوج …حقائق وغرائب – موقع مقالات إسلام ويب
Bietenholz, Peter G. (1994). Historia and fabula: myths and legends in historical thought from antiquity to the modern age. Brill.
Blenkinsopp, Joseph (1996). A history of prophecy in Israel. Westminster John Knox Press.
Block, Daniel I. (1998). The Book of Ezekiel: chapters 25-48. Eerdmans.
Block, Thomas (2012). A Fatal Addiction: War in the Name of God. Algora Publishing.
Bøe, Sverre (2001). Gog and Magog: Ezekiel 38-39 as pre-text for Revelation 19,17-21 and 20,7-10. Mohr Siebeck.
Boring, Eugene M (1989). Revelation. Westminster John Knox Press.
Boyer, Paul (1992). When Time Shall Be No More: Prophecy Belief in Modern Culture. Belknap Press.
Brook, Kevin A (2006). The Jews of Khazaria. Rowman&Littlefield.
Buitenwerf, Rieuwerd (2007). “The Gog and Magog Tradition in Revelation 20:8”. In de Jonge, H. J.; Tromp, Johannes. The Book of Ezekiel and Its Influence. Ashgate Publishing.
 

من صنع داعش ؟


دائما ما يردد جميع المسلمين بأن داعش صناعة امريكية غربية صهيونية !!
تلك الاجابة مريحة جداً لمن يرددها .. حيث ينام مرتاح الضمير بأن الذى يقتل ويذبح ويعدم تحت راية لا إله إلا الله ليسوا بمسلمين وليسوا بعرب ولكنهم مندسين على الإسلام !!
ولكن اللجوء للاجابات السهلة دون محاولة للبحث والمعرفة وتقصي الحقائق شبيه للجوء الغرقان لقشه والتعلق بها ظناً منه انها طوق نجاة وفى الواقع لن تزيده سوى غرقاً.
لاحظت ايضاً أن هناك شبه إنعدام للمعلومات الحقيقية و الموضوعية من مصادر موثوقة عن ماهية داعش وعن امكانيتها الفعلية حيث اجد استهتار وتقليل بهم مبالغ فيه وتصورهم مجموعة بدائية من المرتزقة لا عقول لهم ولا مشروع و يحملون اسلحة بدائية الصنع وغير قادرين على أى مواجهة .
وتلك الصورة تتناقض مع تصورهم السابق عن كونهم صناعة غربية لأن الغرب متطور .
ولكنه التناقض وغياب التفكير المنطقى الذى يتسم به دائماً أنصار نظرية المؤامرة .
وبناءاً عن التصور الخيالي فى أذهان الناس عن كون المجاهدين فى الدولة الإسلامية ليس لهم عقول فكلما يحدث عمل مخطط له ومنظم تجدهم يسارعون بترديد جملة استحالة داعش تعمل هكذا أكيد هذا تخطيط مخابرات أو أكيد هذا صنع أمريكا !!!
و بنفيهم القدرة على الأدراك والتفكير عن المنتمين لداعش فهم ينفون معها قدرة المسلمين الاوائل مثل خالد ابن الوليد وعقبة ابن نافع وغيرهم ممن تتخذهم داعش مثل وقدوى تحتذى .
وكذلك نجد أغلب قادة الجماعات السلفية مهندسين وأطباء ولك فى ايمن الظواهري وعبد المنعم الشحات ً خير مثال .
عودة للسؤال المعتاد من صنع داعش …
ستجد في السؤال يكمن جزء كبير من الإجابة و التى لا يمكن نسبتها الى شئ واحد لأن كلمة صنع تعني استخدام عدة أشياء وتجميعها لإيجاد منتج نهائى جديد.
فمن أجل صناعة ثوب جديد نحتاج قماش وخيوط واكسسوار ومكن وتجميعهم للحصول على منتج نهائي ..
ولو طبقنا الفكرة على داعش سنجد القماشة أو الارضية اللى تجمع الدواعش على اختلاف مشاربهم هى الايدولوجية والفكر الديني السلفي الوهابي وهو منتج إسلامي خالص , حيث تستند داعش فى جميع سلوكياتها على السنن والسيرة النبوية الموجوده فى كتب التراث والتى يتلقاها طلبة المدارس و الأزهر فى مناهجمهم الدراسية و وتدرس فى جميع المراحل التعليمية فى السعودية . قواعد وأصول الحب فى الله و الكراهية فى الله , لا يوجد أى فعل لم تقم به داعش الا وله سند فى كتب التراث الاسلامى .
باختصار مرجعية داعش والمظلة التى يتجمع تحتها الانصار هي الخلافة الاسلامية وتطبيق شرع الله .
وتحت تلك الفكرة نجحت داعش فى استقطاب المسلمين من جميع بقاع الارض لا يهم جنسهم او لغتهم ولكن الاهم هو دينهم وايمانهم التام بفكرة الخلافة .
 
متى نشأت داعش ؟
————————-
لم تنشأ داعش من العدم كما يروج البعض وانما نشأت كخلية جهادية من خلايا القاعدة انضوى تحتها الكثير من عناصر الجيش العراقى المنحل لمحاربة التواجد الامريكى فى العراق والثأر لمقتل صدام حسين وكذلك فى إطار مقاومة تهميش السنة وسيطرة الشيعة الروافض كما يطلقون عليهم والاكراد غير العرب على البلاد .
وعلى الرغم من ان حزب البعث مبنى على أساس الإيدولوجية العروبية الا ان اللجوء للرابط الديني السني الطائفي فى إطار صراع السيطرة والوجود ورفض التهميش أقوى من الشعارات العروبية وأقدر على الجذب وإثارة الحماس , خاصة وان السنة كانوا الفئة المسيطرة فى العراق رغم كونهم أقلية على مدار عقود ليس فقط فى عصر صدام حسين ولكن منذ العهد الملكي والخلافة العثمانية .
لهذا نجحت خلية القاعدة بقيادة الإرهابي الأردني أبو مصعب الزرقاوى فى جذب الكثير من الأنصار فى العراق وتكوين نواة داعش ونشر مقاطع الفيديو التى تصور عمليات ذبح الأسرى الامريكيين وما اطلقت عليهم الخونة العراقيين .
ونتيجة لتبنيهم العنف المبالغ فيه الذى استنكره حتى تنظيم القاعدة ,أصبح تنظيم الدولة الإسلامية فى العراق على قائمة التنظيمات الأكثر راديكالية وكذلك رفضتهم العشائر السنية ليقتصر على عدد محدود من المتطرفين خاصة بعد مقتل زعيمهم ابو مصعب الزرقاوى فى احدى الغارات الامريكية للقضاء على التنظيم .
ولكن فى 2007/2008 عاد التنظيم من جديد إلى الساحة ويرجح سبب عودته الى تولى نوري المالكى المكروه من قبل السنة فى العراق لرئاسة الوزراء و استخدامه لملشيات مدعومة من ايران لتصفية التواجد السنى فى بغداد وقد نسب له العديد من جرائم القتل والتنكيل ولو نظرنا إلى نسبة المشاركة الضعيفة التى لا تتعدى 2% من مجافظة الانبار فى انتخابات البرلمان العراقى 2005 سنقدر مدى التهميش الذى يشعر به مواطني تلك المنطقة التى شهدت نواة التكوين . .
الأمر الذى دفع بالعشائر السنية للالتفاف حول التنظيم الراديكالى من جديد ، ومع تصاعد حدة الفوضى و الفراغ السياسى والتهميش فى المناطق السنية خاصة بعد رحيل القوات الامريكية عن العراق , تمكن عناصر التنظيم من بسط نفوذهم وزيادة شعبيتهم وسيطرتهم على العديد من المناطق التى يسودها الفراغ السياسي والإداري ومع الثورة السورية وبداية الحرب الاهلية فى 2011 وجدت دعوات الجهاد صدى واسع فى سوريا واستغلت داعش الفوضى الموجودة وللفظ الشعبي للنظام العلوي الحاكم لتوسع مدى نفوذها وتعلن قيام الدولة الاسلامية فى العراق والشام وتنصب على رأسها الخليفة أبو بكر البغدادى .
 
ماهية التنظيم واهدافه ؟
————————-
على عكس تنظيم القاعدة الجهادي الذي يسعى لإحداث عمليات متفرقة فى مختلف الدول الاوروبية اى يعتمد على الإنتشار من الداخل الى الخارج , نرى ان تنظيم داعش يعتمد على العكس يعتمد على بناء دولة إسلامية تستقطب المسلمين المؤمنين بفكرة الخلافة فى جميع بقاع الارض أى من الخارج الى الداخل .
و فى ظل ضعف السيطرة المركزية فى الدولة وتعمق الطائفية تسعى كل طائفة لعمل دولة مستقلة لها .
هذا ما قام به الاكراد والشيعة وكذلك السنة .
 
ولإقامة دولة يجب ان تتمتلك الارض والموارد وتوفر الامن والخدمات للمواطنين .
لهذا سعى التنظيم لتوفير مصادر الدخل اللازمة لاستمرارة والتوسع فى السيطرة على الاراضي وتوفير حكومة بديلة لسد الفراغ الموجود وتسهيل حياة المواطنين .
ويسعى التنظيم كما ذكرت لإقامة دولة إسلامية سنية فى العراق ولكن طموح التنظيم توسع بعد اندلاع الحرب الاهلية فى سوريا واصبح الهدف هو انهاء الحدود التى وضعها المستعمر قديما وتوحيد العراق وسوريا وكافة الدول العربية والإسلامية تحت راية الخلافة .
 
من يقود التنظيم ؟
———————
 
تسود نظرة دونية تقلل من شأن تنظيم داعش كما ذكرت فى المقدمة وتتصوره مجموعات من الاميين المتطرفين الذين لم يتلقوا اى تعليم ويتعاملون بوحشية مع الاخرين .
والحقيقة غير ذلك فقد نشأ التنظيم فى الأساس من التزواج بين حزب البعث المنحل فى العراق وجنرلات الجيش العراقي السابق وبين فكر القاعدة الذى منحهم ايدولوجية اوسع من الإيدولوجية العروبية تسمح بجذب الكثير من الأنصار وتتلاءم مع رغبات الانتقام واستخدام العنف و التهميش للطائفة السنية .
حيث كشف المحقق الصحفى الفرنسي ذو الاصل العراقى (فرات الانى) أن وحدات من الجيش العراقى السابق هى من خطط لإسقاط الموصل عن طريق اقتحام والإستيلاء على المطار ومبنى التلفزيون ثم الإعلان عن انفصال الموصل تحت راية الخلافة .
كما ان العديد من الحركات الإسلامية المنضمه لداعش مثل الجيش الاسلامي فى العراق و الحركة النقشبندية يتزعمهم عزت إبراهيم الدوري , الذراع اليمنى لصدام حسين .
أكد الشهود فى الموصل انه تم رفع علم الدولة الإسلامية الأسود على كل من قسم الشرطة و المنشات الحكومية ونشر ملصقات تحمل صورة كل من صدام حسين وعزت ابراهيم الدورى فى كل مكان بواسطة الجيش العراقى السابق .
وقد نصبت داعش ازهر العوبيدى احد قادة الجيش العراقى السابق كحاكم للموصل .
على عكس ما يتصوره البعض فالتنظيم يستعين بكافة الخبرات وبمهندسين متخصصين فى البترول ويستخدم التكنولوجيا الحديثة وشبكات التواصل الاجتماعى ويتواصل مع العالم بعدة لغات ويعتمد بشكل كبير على الميديا والصورة , مستندا على الميزانية الضحمة التى يجنيها التنظيم من مصادر متعددة .
كما يقوم التنظيم على البناء الهرمي للدول ويؤسس لدولة لها حاكم وعملة محلية وخزانة حيث يعمل تحت رئاسة ابو بكر البغدادى 7 وزراء فى حقب وزارية مختلفة ويقع تحت مسؤوليتهم حكام المقاطعات ومستشاري الحرب .
يرأس التنظيم أبو بكر البغدادي كخليفة للمسلمين اسمه الحقيقي إبراهيم عواد إبراهيم علي البدري السامرائي وكنيته أبو بكر البغدادي , تأسيا بالصحابي أبو بكر الصديق . والبغدادي لقب يطلق على من التحق بالدراسات الإسلامية والشريعة فى بغداد على الأقل 4 سنوات .
تبنى البغدادي فى بادئ الأمر فكر الإخوان المسلمين ثم بعد ذلك الفكر السلفي , قبل ان يلقى القبض عليه من قبل القوات الأمريكية فى الفلوجة ليمضي 6 اشهر فى أحد المعتقلات الامريكية فى العراق .
كان السجن نقطة التحول الجوهرية فى حياة البغدادي حيث زادت راديكاليته وتبنى الفكر الجهادي . ففي داخل السجن تعرف البغدادي على فكر القاعدة المتطرف وتم قبوله وتجنيده كأحد مقاتليهم واختلط ايضا بعدد من مسؤولي النظام البعثي السابق ومن هنا نشأ التحالف بين القاعدة ونظام البعث لمحاربة كل من أمريكا و الشيعة فى العراق .
 
برنامج الدولة الإسلامية لتحقيق أهدافها
—————————————–
 
تضع داعش برنامج داخلى يقوم على عدة عناصر :
1- تطوير وتشجيع التدين عن طريق المناهج الدراسية والمجالس الدينية وجعل الأفضلية فى كل شئ للمتدينين .
2-جعل المرجعية الدينية أساساً للنظام الاجتماعي والسياسي.
3-تدريب النشأ فى معسكرات لتكوين جيل جديد ومتجدد من المجاهدين.
وبالتالى مع الوقت سيتم تقبل النظام الجديد وإنهاء أى معارضه عن طريق فرض سياسة الأمر الواقع .
ويرجع لجوء التنظيم المبالغ فيه إلى العنف ليس لكونهم إرهابيون بدائيون ذوى عقول فارغة فقط كما يصورهم البعض للإستهانة بهم , ولكن لكونهم يطبقون استراتيجة وخطة محكمة طويلة المدى , وضع أساسها ونظر لها ( أبو بكر الناجي) أحد منظري فكر القاعدة فى كتابه إدارة التوحش ووصفها بالمرحلة الأصعب فى مراحل إقامة الخلافة الإسلامية و تعتمد على عدة اسس منها :
1- توجيه ضربات لمؤسسات الدول وزرع عبوات ناسفه والقيام بعمليات انتحارية لإضعافها وخلق حالة من الفوضى وفقدان الثقة .
2- بث الرعب فى النفوس عن طريق قطع الرؤوس واستخدام كل وسائل الإرهاب والترهيب الممكنة مع العدو وكذلك استخدام احدث وسائل التكنولوجيا فى التصوير والترويج والهدف هو كسر الروح المعنوية لضمان سهولة توسعهم وسيطرتهم على اكبر عدد ممكن وضمان إستسلام الجموع أمامهم والتسليم لهم .
3- استغلال الفوضى وحسن إدارة الأرض وإقامة نظام إداري يوفر حياة مستقرة ويوفر الأمان للمواطنين ويفرض الضرائب و الرسوم والاتاوات كبديل عن الفوضى مما يضمن موارد إستمرارة ويقوم على الشريعة الاسلامية .
– وعلى الصعيد الدولى يعتمد التنظيم على استراتيجية تدويل الصراع عن طريق :
1-ضم اراضي حدودية تربط بين عدة دول عربية ليسهل التسلل عبرها إليهم وضمهم لدولة الخلافة عندما تحين الفرصة لهذا سيطرت داعش على المنطقة الحدودية مع كل من سوريا والسعودية والاردن.
2- جذب عناصر تؤمن بفكرة الخلافة من جميع انحاء العالم وتجنيدهم فى التنظيم عن طريق إستخدام شبكات الانترنت والتكنولوجيا الحديثة ثم تشجيعهم لتجنيد المزيد من معارفهم للقيام بعمليات ارهابية فى تلك الدول لصالح داعش والهدف زعزعة استقرارها وإضعافها .
3- جذب الغرب للتورط فى حرب فى المنطقة عن طريق بث صور قتل الاقليات الدينية والعرقية والانتهاكات ضد النساء لتوريطهم فى عمليات مستمرة على اراضيها.
وفى الوقت ذاته استخدام تلك الحرب لتغذية الدعاية ضد الغرب المستعمر القديم الحديث الذى يقتل المسلمين بلا هوادة ويعاود تدخله فى سيادتهم واراضيهم , وبالتالى بعد اضعاف الانظمة العربية – الضعيفة اصلا فى المنطقة – وتوجيه الضربات المتتالية لها يكون الخيار المتاح المطروح هو إما ان تنضم للغرب المحتل المتآمر فى حربه على الإسلام أو تنضم للدولة الاسلامية .
وقد نجح التنظيم الى حد كبير فى استراتيجيته على الصعيدين الداخلي والخارجي و استطاع جذب تحالف دولى بلا اى تنظيم أو تخطيط مسبق .
كما أن مروجى نظرية المؤامرة الغربية على الدول العربية الذى وصل الى حد الهوس وتبرأة داعش من كافة جرائمها ونسبتها للغرب الذى يحارب فعلياً داعش يخدمون عن دراية أو جهل خطط داعش واهدافها فى المنطقة .
 
العلاقة بين القاعدة وداعش
————————————-
على عكس سياسة القاعدة التى تسعى لتوجيه ضربات لكل من امريكا والغرب وحلفاءهم داعمى اسرائيل تسعى الدولة الاسلامية فى العراق والشام – داعش – لإنهاء الحدود بين الدول العربية وتكوين دولة واحدة تحت راية الخلافة الإسلامية . وتركز جهودها على محاربة المد والتواجد الشيعى فى المنطقة كعدو وعقبة أساسية أمام تكوين خلافة سنية خالصة فى جميع دول الإسلام . وبعدما تتكون دولة اسلامية سنية قوية عندها فقط نستطيع مواجهة اسرائيل والعالم والانتصار عليه .
 
وعلى الرغم من كون الدولة الاسلامية فى العراق والشام داعش قد تأسست كنواة للقاعدة فى العراق وتطورت لتصبح حركة منفصلة تسعى لتكوين دولة لا فقط تنظيم ارهابى فأن العلاقة بين تنظيم داعش و القاعدة يسودها التوتر :
فبعد ان اعلن ابو بكر البغدادى خليفة داعش اتحاد كل من جبهة النصرة التى يقودها أبو محمد الجيلانى أحد المقاتلين السابقين فى العراق تحت راية الداعش و التى تمثل تنظيم القاعدة فى سوريا و تنظيم داعش لتكوين الدولة الاسلامية فى العراق والشام .
إلا ان البغدادى رفض تأدية الولاء لأمير القاعدة ايمن الظواهرى حيث يتعامل البغدادي كمؤسس دولة لا تنظيم .. كما ان اهداف داعش تختلف عن اهداف القاعدة كما سبق وان ذكرت , ومن هنا دب الخلاف بين التنظيمين على السيادة والولاء والسياسة المتبعة .
وفى 2014 اعدم تنظيم داعش 99 اسير من جبهة النصرة وتنظيم احرار الشام وفقا لما ذكره (المرصد السورى لحقوق الإنسان) , الأمر الذى دفع بالظواهري لإعلان براءته من داعش .
وعلى الرغم من دعوة ايمن الظواهرى للصلح والاستناد للتحكيم الإسلامي بين القاعدة ممثلة فى جبهة النصره وبين داعش إلا أن الخلاف قد زادت وتيرته بين التنظيمين خاصة بعد معاركة النصيرة ودير الزور . واتهم ابو محمد العدنانى زعيم الدولة الاسلامية فى سوريا ايمن الظواهرى بأنه مصدر للفرقه بين المسلمين على عكس الزعيم الراحل اسامة بن لادن .
 
من يجاهد فى صفوف داعش ؟
———————————
يصعب تحديد عدد المقاتلين فى صفوف داعش على وجه الدقة ولكن وفقا لتقارير (السى اي ايه الامريكية) فى 2014 تم تقدير العدد الاقصى ب 30 الف مقاتل , أما (المرصد السوري لحقوق الانسان) فقد قدر عدد المقاتلين فقط فى سوريا ب 60 الف والعدد الأكبر اعلنه كل من (هشام الهاشمي) الخبير فى الامن بالجيش العراقي حيث قدر عدد مقاتلى داعش ب 100 الف مقاتل , و (فؤاد حسين) مسؤول فى وزارة مسعود البرزانى فى لقاءه مع جريدة الاندبندت قدر عدد المقاتلين فى صفوف التنظيم ب 200 الف مقاتل !
– نسبة كبيرة من هولاء المقاتلين يدفعهم للأنضمام للتنظيم إعتناق فكر التنظيم السلفي المنادى بالخلافة ومؤمنين بمبادئ التنظيم وايدولوجيته الدينية .
ولكن ليس هذا هو دافع الجميع ففى ظل تفاقم أزمة البطالة فى المنطقة بين الشباب وعرض داعش مرتبات على المنضمين فى صفوفها تتراوح بين ال 300 – 500 دولار , انضم كثير من الشباب الى صفوف التنظيم بدلا من البطالة … كذلك جذب التنظيم اليه عدد من العصابات والخارجين عن القانون .
ولا يعتمد التنظيم على المقاتلين العراقيين وحسب ولكنه نجح بفضل استخدامه لوسائل الاتصال الحديثة فى استقطاب المسلمين سواء المؤمنين بفكرة الخلافة أو العاطلين عن العمل او الخارجين عن العدالة من 81 دولة مختلفة حيث وجد الجميع ضالته فى الإنضمام للتنظيم .
ويعتبر عدد المشاركين فى التنظيم من مختلف الدول 12 الف مشارك اجنبي أغلبهم من اسيا – وعلى وجه الخصوص من طجكستان واوزبكستان – اما العدد الاكبر من المقاتلين فى صفوف داعش من الدول العربية يأتى فى مقدمتهم السعودية وتونس والاردن .
وعلى عكس ما يروج له فى وسائل الإعلام العربية لا يحتل عدد المقاتلين الغربيين فى صفوف داعش سوى نسبة لا تزيد عن 2500 مقاتل .
الأمر الذى شكل قلق كبير للدول الاوروبية خاصة بعد تصاعد أعمال الارهاب على اراضيها :
– ففي فرنسا تم تخصيص ميزانية 736 مليون يورو فى خطة على مدار 3 سنين لمواجهة خطر الارهاب وتعزيز ووضع حزمة من القوانين المناهضة للإرهاب , ومنع الفرنسيين الراغبين فى السفر للجهاد من السفر وسحب جوازات سفرهم , وكذلك ملاحقة كل من يتورط فى عمل ارهابى خارج الاراضي الفرنسية قانونيا أمام المحاكم الفرنسية , كما تم وضع عدد من الاجراءات الوقائية مثل حجب مواقع الانترنت المروجه للارهاب وملاحقة القائمين عليها , و وضع عقوبة لمشتركين فيها والداعمين لها قد تصل الى السجن 7 سنوات وغرامة 100 الف يورو وترحيل ائمة المساجد السلفيين وسحب الجنسية فى حالة الجنسية المزدوجة من المتورطين فى الارهاب وغيرها من القوانين المشددة , ومع ذلك لم تنجح تلك الاجراءات فى وقف الهجمات الإرهابية الأخيرة على أراضيها وأتوقع فى الأيام القادمة مزيداَ من الأجراءات .
يقدر عدد الفرنسيين المنضمين لصفوف داعش ب 400 فرنسى منهم 180 عادوا للاراضى الفرنسية و200 اخرين غادروا سوريا ولكنهم لم يعودوا الى فرنسا .
– فى المانيا تم التصديق على قانون يقر بسحب أوراق الهوية الشخصية لمدة 3 سنوات من الافراد الراغبين للسفر للجهاد ومنعهم من السفر ويقدر عدد الالمان الملتحقين بصفوف داعش ب 550 شخص منهم 190 عادوا الى المانيا .
– وفى بريطانيا ايضا تم وضع قانون يسحب بطاقة الهوية من الشخص لمدة شهر ومنعه من السفر وكذلك منعهم من العودة ويقدر عدد البريطانيين المنضمين لصفوف داعش ب 600 بريطاني .
وتعد تركيا بوابة العبور من وإلى داعش ويضغط الاتحاد الاوروبى على تركيا لتشديد الرقابة على الحدود وايقاف واستجواب المسافرين من وإلى سوريا .
– وعلى صعيد المواجهة لاجتماعية للتنظيم تم انشاء مواقع انترنت حكومية فى عدد كبير من الدول الاورويية هدفها تحذير المواطنين من السفر لسوريا والانضمام لداعش والتنبيه المبكر ورصد علامات التطرف التى تظهر على الفرد وانشاء مراكز متخصصة تهدف الى معالجة الافراد المتطوعين للجهاد قبل وبعد عودتهم فكريا واجتماعيا واعادة تأهيلهم .. شبيهه بمراكز معالجة الادمان .
 
من يمول داعش ؟
——————-
يعد إلاستيلاء على بنك الموصل وسرقته هو نقطة التحول الاساسية للتنظيم حيث استطاع التنظيم بعد حرب قصيرة , ان يستولى على مبلغ يقدر ب 429 مليون دولار وسبائك ذهبية حوالي 200 كيلو دهب , كما نجح التنظيم فى السيطرة على القواعد الحربية بما تحتوية من معدات ثقيلة زاخرة بالأسلحة تركتها امريكا قبل رحيلها للجيش العراقى حيث يقدر قيمة ما تم السيطرة عليه فى الموصل بحوالى 3 مليار دولار .
وعلى الرغم من تورط عدد من الشخصيات ورجال الأعمال السعوديين والقطريين والكويتين فى دعم تمويل التنظيم لمجابهة خطر التكتل الشيعى فى المنطقة ومخاوف من دعم الثورات اشيعية على أراضيهم والسعي لاضعاف الجبهة الشيعية التى تضم كل من العراق وسوريا و حزب الله وايران , الا ان التمويل الخارجى لا يشكل سوى 2% من اجمالى مصادر الدخل لداعش أو ما يقدر ب 150 الف دولار يوميا .
وتعتمد داعش على مصادر متنوعة فى تمويلها يقع على رأسها :
ويشكل الداخل الوارد من ( البترول ومشتقاته) %55
من مصادر الدخل أو ما يقدر ب 4 مليون و400 الف دولارفى اليوم وتنقسم موارد داعش بين :
1- (البترول) ويدر حوالى 3 مليون دولار فى اليوم أى معادل 38% من الدخل الكلى حيث تسيطر داعش على 15% من آبار البترول فى العراق و 60% من آبار البترول فى سوريا وغالبا ما يتم بيع انتاجها من البترول فى السوق السوداء عن طريق تركيا والأردن حيث يتم بيع برميل البترول بأقل من 30% من سعره الحقيقى فى السوق .
2- (الغاز الطبيعي) حيث يدر حوالى مليون و 400 الف دولار فى اليوم , أي ما يعادل 17% من إجمالى الدخل حيث استولت داعش على أحد أهم آبار الغاز الطبيعى فى العراق وهو حقل عكاس . .
3-( الضرائب و الرسوم المختلفة) , تدر حوالى مليون دولار فى اليوم أى 13%من إجمالي الدخل الكلي حيث تتعامل داعش كدولة مع مواطنيها وتفرض عليهم الضرائب المختلفه على الدخل وعلى السلع وعلى الاتصالات وعلى التجاره وكذلك رسوم العبور والجزية على المسيحيين , ولا ننسى التجاره غير الشرعية مثل المخدرات و سرقة وبيع الآثار و الفدية التى تعتمد على خطف الاجانب من رعايا الدول الأوروبية ومقايضة حياتهم بالمال حيث يتراوح سعر الرهينة ما بين 5 – 10 مليون دولار وقد نجحت داعش فى الحصول على 112 مليون دولار فدية حتى الان .
كل تلك المصادر جعلت من تنظيم داعش التنظيم الإرهابي الأغنى عالمياَ ويقدر إجمال الدخل اليومي للتنظيم ب 3 مليون دولار . أى ما يعادل ميزانية دولة صغيرة مثل التونجو .
 
من أين يأتي السلاح لداعش ؟
—————————-
من يسلح داعش سؤال يتكرر كثيرا وكأن الحصول على السلاح مع توفر الأموال شئ عسير !!
قالحروب والنزاعات فرصة لشركات السلاح لبيع انتاجها مباشرة . كما ان تهريب السلاح شئ مألوف فى مناطق النزاعات , حتى الدول التى يفرض عليها حظر سلاح لا يمنعها ذلك الحظر فى الحصول عليه ولو أن النسبة الاكبر من الاسلحة والمعدات الثقيلة نجحت داعش فى الاستيلاء عليهم من الجيش العراقي والسوري في أرض المعركة .
ولا يمكن الاستخفاف بترسانة داعش من السلاح حيث نجح التنظيم الإرهابي فى الإستيلاء على أسلحة ومعدات ثقيلة امريكية وسوفيتية الصنع تعود لكل من الجيشين العراقي والسوري وخاصة بعد الإستيلاء على القواعد الامريكية ومخازن السلاح ب الموصول .
وقد صرح وزير الدفاع الفرنسي فى استجواب أمام البرلمان عن حجم ترسانة داعش من السلاح حيث تمتلك داعش 3000 عربة هامر و 60 الف قطعة سلاح و50 دبابة و150 مصفحة وعدد من مضادات الدبابات وقلبل من الصواريخ أرض جو .
 
ولكن الأخطر هو امتلاك داعش لكثير من الأموال التي تمكنها بسهولة من شراء الأسلحة .
 
اعدت منظمة Conflict Armament Research المسؤولة عن رصد الأسلحة فى الحروب و معرفة مصادرها تقريرا
عن مصادر الأسلحة التى تركتها داعش فى مدينة كوبانى الكردية ..
أوضح التقرير أن داعش قد حصلت على ذخائر قادمة من 21 بلد مختلفة منها اسلحة صينينة , إيرانية , روسية و سودانية مصنوعة فى 2012-2014
أى بعد بداية الصراع فى 2011
كما عثرت المنظمة على اسلحة بلجيكية الصنع يرجع تاريخ صنعها ل 79-80 ويرجح انها قادمة من ليبيا .
اغلب الذخيرة القادمة من إيران مصنوعة فى 2006 ويرجح انها دخلت المنطقة اثناء الحظر الذى فرضته الامم المتحدة على إيران .
كما تم العثور على زخيرة روسية الصنع تباع عن طريق شركة ولف الامريكية وهى نفس الذخيرة التي منحتها امريكا للجيش الافغاني ويرجح سقوطها فى يد طالبان ثم اعادة بيعها لداعش .
كما سلط التقرير الضوء على السودان . لكن يظل الاتهام مجرد شبهه بلا دليل قاطع حيث العدد الاكبر من الذخيرة المستخدمة صينية الصنع تقليد للبندقية الالية الامريكة أم 16 وقد تم مسح أرقمها الدولية حتى يصعب تحديد مصدرها , فقد استخدمت الخرطوم هذا النوع من الأسلحة فى جنوب السودان أثناء الحرب الاهلية السودانية وقد سبق أتهام نظام البشير بمد حركة حماس بالذخيرة التي تنتجها المصانع المحلية .
ونفهم من التقرير أن غالبية الاسلحة تم الاستيلاء عليها من قواعد الجيوش النظامية أو عن طريق التهريب والسوق السوداء أو تدوير السلاح بين مختلف اطراف النزاع وفقا للمكاسب على أرض المعركة .
 
الحرب على داعش ولماذا يصعب الأنتصار ؟
——————————————–
يشترك فى الحرب على داعش 60 دولة برئاسة الولايات المتحدة الامريكية والدول المشاركه فى القتال الفعلى لا تزيد عن 20 دوله اما الباقيين فمشاركين سواء عن طريق المعلومات او المساعدات المادية والإنسانية .
منذ بدايات الضربات فى 2014 حتى يونيو 2015 تم توجيه 4000 ضربة جوية لمواقع داعش 80% من الضربات الموجهه لداعش وجهتها الولايات المتحدة الامريكية .
أدت الى مقتل 10 الاف إرهابي من قوات داعش وقطع الطريق الموصل بين مراكز تجمع داعش والعواصم سواء فى سوريا أو العراق .
ولكن رغم كل الضربات الجوية الموجهه لداعش يصعب الانتصار عليها لعدة اسباب اهمها :
 
1-ان الدول المشاركة فى التحالف مختلفة الاجندات فكل دولة اختارت ان تتبع اجندتها الخاصة فمثلا اجندة روسيا هى دعم نظام بشار وتتدخل وفقا لذلك الهدف . كما ان اجندة فرنسا هى العكس وهكذا الامر الذى ادى الى تشتت التحالف واضعاف قوته مقارنة بداعش التى لها هدف واحد لا تحيد عنه .
2-لا يمكن الانتصار وحسم اى معركة عن طريق الضربات الجوية المحدودة فحسب . فوجود القوات البرية لاغنى عنه لتحقيق الانتصار الكامل وقد رأينا عندما تم التعاون بين الضربات الجوية الامريكية والاكراد على الارض تحقق الانتصار التاريخي للأكراد فى معركة كوباني الشهيرة .
ولكن سياسة اوباما وصعوده للحكم جاءت مبنية على وعدين أساسيين :
وعد خارجى/ يهدف الى إصلاح ما أفسده جورج بوش فى حربه على العراق .
واخر داخلى/ يعتمد على الاهتمام بقطاع الصحة .
وعلى هذا الاساس سحب اوباما قواته من العراق ورفض الاشتراك فى الحرب الاهلية فى سوريا فترة طويلة حتى اجبرته الظروف والمعطيات على الارض على الاشتراك فيها وقد رفض الاشتراك منفردا واشترط التحالف الدولي ..
كما يرفض الجميع الزج بجنوده فى اتون الحرب والمشاركة البرية على الارض مستفيداً من دروس الماضي .
3-الطائفية والكراهية الشديدة ذات الجذور التاريخية بين السنة والشيعة والتى لم يسلم منها الجيش العراقى فأضعفته فى مواجهة داعش , كما دعمت الطائفية داعش ووفرت لها ظهير شعبي قوي من عشرات الملايين من السنة مما ساهم فى استمرارها وتجددها وتعويض خسارتها البشرية حيث ينضم اليها الكثيرون من أهل السنه فى العراق وسوريا فى مواجهة الشيعة ويعتبرون ما تفعله داعش واجب مقدس لنصرة الإسلام السني .
3-الدور المزدوج الذى تلعبه كل من تركيا وقطر والسعودية فى دعم وتسليح داعش . فحين استهدفت القوات الامريكية فى شهر مايو منزل وزير المالية فى داعش و العقل المخطط للاسيتلاء على عدد من ابار البترول ويدعى ابوسياف وقتلته , عثرت معه على أوارق تؤكد دون أدنى شك صلة التنظيم الاقتصادية بتركيا .
كما رفضت تركيا لوقت طويل استخدام قواعدها الجوية لتوجيه ضربات لداعش واغلقت الحدود فى وجه الاكراد الراغبين فى اللحاق بقوات البشرمجه لتحرير كوباني من قبضة داعش …
اتهم المركز الإعلامي الكردي تركيا بمنح داعش 5 حاويات حربية وغيرها من الاسلحة وتعد تركيا بوابة عبور الجهاديين والاسلحة والبترول الذى يدر على داعش اكثر من 2 مليون دولار يوميا ..
ومن المعلوم ان تنظيم داعش يلقى تعاطف شعبياً فى تركيا .
و قد سبق وصرح وزير التنمية الالماني تلفزيونياً لتورط قطر فى تقديم الدعم المادي لداعش .. ثم قدمت بعدها المانيا اعتذارها للدوحة .
كما اشارت الإمارات بأصابع الاتهام لقطر فى دعم وتسليح الجهاد الإسلامي فى ليبيا.
اما السعوديه فلها باع طويل فى دعم وتسليح المنظمات الارهابية . فقد سربت وكليكس وثيقة موقعه لهلاري كلينتون يرجع تاريخها ل 2010 تطلب فيها مزيدا من الجهود لوقف تمويل السعودية لتنظيم القاعدة وحركة طالبان و غيرها من المنظمات الأرهابية السنية على مستوى العالم .
وقد أشار ديفيد كوهين وكيل وزارة الخزانة الامريكية لشؤون الأرهاب والاستخبارات المالية أن الاموال التى تجمعها الجمعيات الخيرية فى كل من السعودية وقطر , تذهب مباشرة لمساندة الجهاد ومنظماته .
وتقدر المبالغ التي انفقتها السعودية فى سبيل نشر الوهابية – إيدولوجية الأرهاب – فى العالم فى العشر سنوات الاخيره بما يفوق ال 10 مليار دولار .
 
– نخلص من ذلك أن هناك العديد من العوامل ساهمت فى صناعت داعش ولا يمكن اختزالها في عامل واحد وحيد فالفكر الإسلامي الجهادي يشكل الأيدلوجية التى تنطلق منها كافة الجماعات الإسلامية وحلم الخلافة وسيادة العالم الذى يسكن قلوب وعقول الإسلاميين على مختلف مشاربهم , لا وفقا للجدارة ولكن بالدين والإرهاب ذلك الفكر خدمته الظروف وما تلتها من أحداث وعلى رأسها حرب بوش المتسرعة على العراق التى اضعفته وسمحت للقاعدة بالتواجد فيه والطائفية والكراهية المتجذرة بين السنة والشيعة والصراع الإقليمى بين دول الخليج وتركيا من جهة وإيران وحزب الله من جهة أخرى وبين روسيا والولايات المتحدة , وثورات الربيع العربي , كل تلك العوامل ساهمت فى تقوية ودعم الوحش الإسلامى المسمى بداعش.
 
—————————————————————————-
جزء من المصادر المتاحة على النت
———————————–

كيف دمر محمد التقويم العربي ؟


تكملة لموضوع معظلة التقويم الهجري لأمة لا تقرأ ولا تكتب

󾓯

الموضوع بكل بساطة واختصار أن العرب قبل الاسلام كان لهم تقويم مثل بقية الامم وكانو يتبنون التقويم القمري والمعروف أن التقويم القمري في حقيقته تقويم شهري وليس تقويم سنوي ، بمعنى أن القمر في دورته يعطي شهرا ولا يعطي سنة بعكس الشمس التي تعطي يوما وتعطي سنة ولا تعطي شهرا ، ( هكذا وبمنتهى البساطة حتى يستوعب الجميع ) ولذلك تجد الاشهر القمرية تدور على السنة الشمسية , بمعنى أننا لو جعلنا للسنة القمرية 12 شهرا وهو الحادث فأن الشهر القمري سيدور على السنة الشمسية فمرة يأتي في فصل الربيع ومرة في فصل الشتاء ومرة في فصل الخريف ومرة في فصل الصيف وهكذا وبفارق 11 يوما في كل سنة شمسية لأن السنة القمرية ليست حقيقية وانما جعلو لها 12 شهرا لذلك فهي حسابية وليست فلكية ، اما السنة الشمسية فهي سنة حقيقية فلكية ناتجة عن دوران الشمس حول الارض ، لذلك قامت الامم السابقة بحساب الشهر وفقا للقمر وحساب السنة وفقا للشمس لأن القمر ليس له سنة والشمس ليس لها شهر فاخذو من القمر الشهر ومن الشمس السنة فنتج عن ذلك فارقا بين الاشهر القمرية والسنة الشمسية ، بمعنى أن كل 12 شهرا قمرا ينقص عن السنة الشمسية 11 يوما وهذا معروف لدى كل من له ادنى فكرة بعلم الفلك ، لأن السنة الشمسة تساوي 365 يوما ، والاثنى عشر شهرا قمريا تساوي 354 يوما ( 365 – 354 = 11 ) ولتعويض هذا النقص وضعو نظاما يسمونه الكبس وهو مختلف من أمة الى أخرى ، فمثلا اليهود وهم أكثر وافضل من ضبط هذه المسألة يعملون نظام الكبس بطريقة دقيقة جدا وهي أضافة 7 شهور الى كل دورة مكونة من 19 سنة وبذلك تتساوى السنة الشمسية مع السنة القمرية التي يحسبون لها 12 شهرا فتكون السنة شمسية والشهر قمري وهو نظام بالغ الدقة والوضوح ويجعل الشهر القمري ثابتا في نفس الموعد كل سنة ، وقد كان العرب قبل الاسلام بل واثناء الاسلام وحتى حجة الوداع التي كانت في نهاية عمر محمد يطبقون نظاما مشابها للنظام اليهودي ولكن بطريقتهم الخاصة وعلى أرجح الاقوال أنهم كانو يضيفون شهرا كل 3 سنوات كما يقول المسعودي وذلك بسبب جهلهم بطريقة الكبس عند اليهود ، ويذكر البيروني أن العرب بدأو في تطبيق نظام الكبس قبل الاسلام ب 200 سنة وطبعا استمر هذا النظام الى حجة الوداع وهي تعد الفصل الاخير في حياة محمد ، وينتج عن نظام الكبس عند العرب ثبات الاشهر القمرية وهذا هو السبب الذي وضعو من اجله نظام الكبس وهذا هو لب موضوعنا وبيت القصيد ، لأن الشهور القمرية اصبحت ثابتة ومتوافقة مع الاشهر الشمسية ولذلك نجد أن شهر رمضان اسمه مشتق من الرمضاء وهي شدة الحر لأنه كان يأتي كل سنة في فصل الصيف ، كما اننا اذا حسبنا السنة الهجرية الان سنجد ان رمضان هو الشهر التاسع في السنة الهجرية وكان قبل الاسلام واثناء حياة محمد يتوافق مع الشهر التاسع الشمسي (على الارجح) وبذلك يكون اسمه رمضان على مسمى ، كما اننا سنجد شهر الربيع الاول والربيع الثاني يأتي كل سنة متوافقا مع الربيع وهذا هو المنطقي وهو الصحيح .

بالاضافة الى كل ما ذكرناه يتداخل ايضا نظام النسئ في تغيير الشهور القمرية وتقديم بعضها وتأخير بعضها الاخر ولن نتحدث عن نظام النسئ المتداخل مع الكبس لأن هذا ليس موضوعنا وننوه القارئ الكريم بعدم الخلط بين الامرين كما حدث في مقالتي السابقة .

وقد أقام محمدا واصحابه كل شعائرهم الدينية وفقا لنظام الكبس عند العرب والكارثة أنه صام هو واصحابه تسع سنوات شهر رمضان أي أن محمد وأصحابه صامو ( تسع رمضانات ) وفقا لنظام الكبس والنسئ ثم جاء في حجة الوداع وقال أن هذا النظام باطل وأن النسئ محرم وحرم ذلك الى الان فاصبح التقويم القمري بلا نظام كبس ولذلك اصبحت الشهور تدور فرمضان الذي يعني شدة الحر قد يأتي في عز الشتاء والبرد ويدور على السنة الشمسية وكذلك بقية الشهور واهمها مع شهر رمضان شهرالحج ، لذلك وللتبسيط اكثر حتى يستوعب البسطاء من الناس نقول الان اصبحت عندنا حقيقتان لا شك فيهما

الحقيقة الاولى : أن الشهور كانت ثابتة طوال حياة محمد وحتى حجة الوداع ومن ذلك رمضان والحج

الحقيقة الثانية : أن الشهور اصبحت تدور على السنة الشمسية بعد حجة الوداع وحتى الان

وينتج عن ذلك امران في غاية الاهمية

الامر الاول : أن محمد واصحابه صامو رمضان وفق الحقيقة الاولى وهي التقويم بنظام الكبس

الامر الثاني : أن جميع المسلمين بعد محمد وحتى الان صامو وحجو وفق الحقيقة الثانية وهي التقويم بدون نظام الكبس

وهنا نكتشف الحقيقة التي لا مفر منها ابدا وهي لو كان كلام محمد صحيح وأن التقويم بنظام الكبس خطأ فيكون شهر رمضان الذي صامه محمد واصحابه لمدة تسع سنوات لم يكن صحيحا بل كان شهرا اخر غير رمضان كما أن حجة ابي بكر في السنة التاسعة لم تكن صحيحة ابدا بل كل التقويم الذي عمل به محمد واصحابه طوال تلك السنوات كان خاطئا جملة وتفصيلا ،

أما أن كان محمد مخطئا والتقويم العربي بنظام الكبس هو السليم فمعنى ذلك أن كل الصيام الذي صامه المسلمون على أنه شهر رمضان وكل الحج الذي حجه المسلمون طوال كل القرون الماضية كان خاطئا جملة وتفصيلا ، ( وانا ارجح الامر الثاني وهو بطلان تقويم محمد وسلامة تقويم العرب ) .

هذه خلاصة مؤكدة وحقيقة ظاهرة ثابتة لا ريب فيها لأن التقويم والفلك لا يكذب ابدا ، واعتقد انني بسطت الموضوع لأكبر قدر من التبسيط ومع ذلك اقول للمتخصصين في الفلك عليهم بأن يبحثو هذا الموضوع جيدا وبحيادية وموضوعية وسيكتشفون بأنفسهم هذه الكارثة الفلكية التقويمية التي تسبب فيها محمد ،

فأذا كان نظام الكبس عند العرب مع نظام النسئ محرما وخاطئا وغير دقيق وغير صحيح فلماذا صام محمد واصحابه تسع سنين وفقا لذلك النظام ؟ ولماذا ترك ابوبكر الصديق يحج في شهر غير ذي الحجة فيكون حجا باطلا ؟ ولماذا صمت جبريل طوال كل هذه السنوات وهو يرى خطئا فاحشا في التقويم ؟ هذه اسئلة منطقية وحتمية وليست هجوما على الاسلام ولا على المسلمين ،

وبسبب هذا الامر حدث اختلافا بين علماء الدين الاسلامي الاوائل حول حجة ابي بكر في السنة التاسعة هل كانت في ذي القعدة ام في ذي الحجة والكثير منهم قال انها كانت في ذي القعدة ، لكنهم تجاهلو تماما كل العبادات قبل حجة ابي بكر ومن ذلك شهر رمضان ومعه ليلة القدر لأن كل ذلك سيضيع مع التقويم المحمدي الجديد وهي كارثة كبيرة جدا حلت بالتقويم القمري وستذهب كل العبادات واولها شهر رمضان ادراج رياح التقويم المحمدي الجديد ، فأذا كانت حجة ابي بكر تغير وقتها وصارت في ذي القعدة وهي في السنة التاسعة أي في اواخر حياة محمد فكيف بما كان قبلها من العبادات ؟ فالامر خطير جدا ويحتاج الى تأمل ، وانرى بعض اقوال العلماء عن حجة ابي بكر ،

ففي تفسير البغوي : قال مجاهد: كانوا يحجون في كل شهر عامين، فحجوا في شهر ذي الحجة عامين، ثم حجوا في المحرم عامين، ثم حجوا في صفر عامين، وكذلك في الشهور، فوافقت حجة أبي بكر رضي الله عنه قبل حجة الوداع السنة الثانية من ذي القعدة، ثم حج النبي صلى الله عليه وسلم في العام القابل حجة الوداع

وفي تفسير القرطبي :كان المشركون يحسبون السنة اثني عشر شهرا وخمسة عشر يوما، فكان الحج يكون في رمضان وفي ذي القعدة، وفي كل شهر من السنة بحكم استدارة الشهر بزيادة الخمسة عشر يوما فحج أبو بكر سنة تسع في ذي القعدة بحكم الاستدارة، ولم يحج النبي صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فلما كان في العام المقبل وافق الحج ذا الحجة في العشر،

وفي تفسير الالوسي : وكان في السنة التاسعة من الهجرة التي حج بها أبو بكر رضي الله تعالى عنه بالناس في ذي القعدة

وفي تفسير ابي السعود : وعاد الحجُّ إلى ذي الحِجّة بعد ما كانوا أزالوه عن محله بالنسيءِ الذي أحدثوه في الجاهلية وقد وافقت حَجةُ الوَداعِ ذا الحِجة، وكانت حَجةُ أبي بكر رضي الله عنه قبلها في ذي القَعدة

وفي تفسير بن حيان : قال مجاهد: ثم كانوا يحجون في كل عام شهرين ولاء، وبعد ذلك يبدلون فيحجون عامين ولاء، ثم كذلك حتى كانت حجة أبي بكر في ذي القعدة حقيقة،

وفي تفسير بن عبد السلام : قال مجاهد: حج المشركون في ذي الحجة عامين ثم حجوا في المحرم عامين ثم حجوا في صفر عامين ثم في ذي القعدة عامين الثاني منهما حجة أبي بكر، ثم حج الرسول صلى الله عليه وسلم من قابل في ذي الحجة،

وفي تفسير بن عطية : قال مجاهد: ثم كانوا يحجون في كل شهر عامين ولاء، وبعد ذلك يندلون، فيحجون عامين ولاء، ثم كذلك حتى كانت حجة أبي بكر في ذي القعدة حقيقة، وهم يسمونه ذا الحجة، ثم حج رسول الله صلى الله عليه وسلم سنة عشر في ذي الحجة حقيقة ،

والكلام في هذه المسألة كثير جدا وأذا كانت حجة ابي بكر حدثت في ذي القعدة بسبب نظام الكبس مع نظام النسئ عند العرب فكيف بكل العبادات التي قبلها ،

ولتوضيح الامر اكثر نعطي مثالا واضاحا ، فلو وضعنا مثلا نظامين للتقويم القمري احدهما بحساب العرب قديما قبل أن يحرمه محمد وهو نظام الكبس ، والاخر بالتقويم الهجري الحالي الذي لا يعمل بنظام الكبس ، وبدأنا من اول السنة من شهر المحرم ، فماذا سينتج عن ذلك ؟ سيأتي شهر المحرم بالتقويم العربي في كل سنة في موعده ، ولكن الذي بالتقويم المحمدي سيتغير من سنة لأخرى ، ثم يلتقيان مرة اخرى بعد 33 سنة بالضبط ، أي أن بعد 33 سنة سيأتي شهر المحرم مع شهر المحرم كمثل اول مرة ، وهذا شئ يعرفه المتخصصون بعلم الفلك ، وايضا كان يعرفه العرب قديما ولذلك عاد شهر الحج لوقته في حجة الوداع واصبح هو نفسه بالتقويمين ، ولذلك قال محمد أن الزمان قد استدار كهيئة يوم خلق الله السماوات والارض ، وهي مبالغة كبيرة من محمد مع امر بسيط وسهل ومعروف للجميع ، ومعنى ذلك أن ال 33 سنة قبل حجة الوداع لم يكن التقويم الذي يعمل به العرب موافقا للتقويم المحمدي الجديد ، وبما أن محمد ظل في الدعوة لدينه 23 سنة فمعنى ذلك لم يكن ولا شهر واحد من تلك الشهور التي عاشها محمد في دعوى النبوة موافقا للشهور الصحيحة ، ومعنى ذلك أن شهر رمضان الذي صامه محمد لتسع سنوات لم يكن في الحقيقة رمضان ولا ليلة القدر هي نفسها ليلة القدر وهكذا الخ ، انها بالفعل مشكلة كبيرة وخطيرة جدا ومثيرة ايضا ،

ولتأكيد ورطة محمد في هذا الامر الفلكي البحت لا ننسى قصة صيام محمد واصحابه ليوم عاشوراء بعد أن وجد اليهود يصومونه بزعم أنه اليوم الذي نجى الله فيه موسى من فرعون وهذا الحديث موجود في الصحيحين البخاري ومسلم ففي صحيح البخاري عن عبد الله بن عباس

قدم النبي صلى الله عليه وسلم المدينة ، فرأى اليهود تصوم يوم عاشوراء ، فقال : ( ما هذا ) . قالوا : هذا يوم صالح ، هذا يوم نجى الله بني إسرائيل من عدوهم ، فصامه موسى . قال : ( فأنا أحق بموسى منكم ) . فصامه وأمر بصيامه البخاري

وفي صحيح مسلم ايضا عن عبد الله بن عباس

حين صام رسول الله صلى الله عليه وسلم يوم عاشوراء وأمر بصيامه ، قالوا : يا رسول الله ! إنه يوم تعظمه اليهود والنصارى . فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ” فإذا كان العام المقبل إن شاء الله ، صمنا اليوم التاسع . قال : فلم يأت العام المقبل ، حتى توفي رسول الله صلى الله عليه وسلم مسلم

ونحن نعرف أن اليهود يحسبون تقويمهم بنظام الكبس ومازالو حتى اليوم فيجعلون الشهر القمري ثابتا في نفس الموعد كل سنة وهذا ما يعتبره محمدا خطئا وقام بتحريمه ، فلماذا صام عاشوراء مع اليهود ؟ ولماذا لم يقل لليهود أو على الاقل لأصحابه أن هذا اليوم ليس يوم عاشوراء لأن حساب اليهود ليس دقيقا ، والغريب ان المسلمون مازالو يصومون يوم عاشوراء حتى الان وانا ايضا ( علي سعداوي ) كنت اصومه عندما كنت منخدعا بالاسلام ، فأخذوه من اليهود واليهود عندهم ذلك اليوم ثابتا كل سنة اما المسلمون فيتغير اليوم في كل سنة واصبح عاشوراء اليهودي في وادي وعاشوراء الاسلامي في وادي اخر ، فكيف يأخذون منهم اليوم ثم يغيرونه كما يحلو لهم ؟

والحقيقة أن ما كان يفعله العرب هو الامر الصحيح لأن نظام الكبس كان هو المعمول به من قبل الامم الاخرى ومازال اليهود يعملون به حتى الان وقد برعو فيه ، وهو أمر لابد منه لتعويض الفارق بين السنة الشمسية والاثنى عشر شهرا قمريا ، وقد حاول علماء الاسلام قديما وحديثا أن يقنعونا بأن حساب السنة على القمر هو افضل الحساب ويجهل هولاء او يتجاهلون بأن السنة عند القمر هي الشهر وأن القمر في الحقيقة لا سنة له ، كما يتجاهلون أنهم يحسبون كل صلواتهم بالاضافة الى الليل والنهار وما نتج عنهما من اوقات أنما يكون بالشمس لا بالقمر ، كما ان الارض والقمر وكل كواكب المجموعة الشمسية تابعة للشمس فحساب السنة بالشمس هو الاصل وهو الحساب الحقيقي ولا مانع من حساب الشهر بالقمر لأن حساب الشهر بالقمر هو الاصح فاليوم لا يكون ابدا الا بالشمس والشهر لا يكون الا بالقمر والسنة لا تكون الا بالشمس وهذا هو التقويم الحق الذي كان يتبعه أكثر العرب ولذلك كانت الشهور عندهم ثابتة لا تدور مع الفصول بل تتوافق معها تماما ، الا أن محمد الغى الكبس بأية سورة التوبة التي تقول ( أن عدة الشهور عند الله اثنى عشر شهرا ) والغى النسئ بأية ( أنما النسئ زيادة في الكفر ) فالاية الاولى تحرم أي زيادة على الاثنى عشر شهرا وهو نظام الكبس والاية الثانية تحرم النسئ وهو تغيير الشهور ، وتحريم الكبس ومنعه هو الذي أدى الى تدميرالتقويم العربي وابداله بتقويم هو الاسوأ في العالم وحتى العلماء الذين يمتدحونه اليوم من امثال زغلول النجار وغيره لا يسيرون عليه ولا يلقون له بالا ولا يجيدون الحساب سوى بالتقويم الشمسي ، وبالاضافة الى ما فعله محمد من الغاء نظام الكبس الذي يعوض الفارق بين الاثنى عشر شهرا قمريا والسنة الشمسية فأنه اصر على ان الهلال لابد وأن تثبت رؤيته بالعين المجردة وهو ما جعل التقويم الهجري تقويم غير عملي وسئ جيدا وجعل المسلمين في حالة اضطراب وتخبط في اثبات الشهر القمري ونحن نرى كل سنة ما يحدث من اختلاف بين الدول الاسلامية في رؤية الهلال مما يجعلهم موضع سخرية من الامم الاخرى فاليهود مع انهم يطبقون التقويم القمري الا انهم يستطيعون تحديد الشهور ولو بعد الف عام ، وبالمقابل المسلمون عاجزون عن تحديد شهر قد دخل بالفعل .

والغريب جدا والمثير للتساؤل أن محمدا بعد أن الغى وحرم نظام الكبس والنسئ بزعم المحافظة على الاربعة اشهر الحرم ودفاعا عنها وعن حرميتها الا أن بعض العلماء ذكر أن حرمانية تلك الاشهر قد نسخت فاصبح القتال مباحا طوال السنة وقد قاتل وتقاتل المسلمون في كل الشهور ، وهذا امر غريب جدا !

وهذه بعض اقوال العلماء بخصوص التقويم القمري :

قول ابو ريحان البيروني في كتاب الاثار الباقية

وكان‌ العرب‌ في‌الجاهليّة‌ يستعملونها علی نحو ما يستعمله‌ أهل‌ الإسلام‌. وكان‌ يدور حجّهم‌ في‌ الازمنة‌ الاربعة‌، ثمّ أرادوا أن‌ يحجّوا في‌ وقت‌ إدراك‌ سلعهم‌ من‌ الاُدْم‌ والجلود والثمار وغير ذلك‌، وأن‌ يثبت‌ ذلك‌ علی حالة‌ واحدة‌ وفي‌ أطيب‌ الازمنة‌ وأخصبها.

فتعلّموا الكبسَ من‌ إلیهود المجاورين‌ لهم‌ وذلك‌ قبل‌ الهجرة‌ بقريب‌ من‌ مائتي‌ سنة‌ فأخذوا يعملون‌ بها ما يشاكل‌ فعل‌ إليهود من‌ إلحاق‌ فضل‌ ما بين‌ سنتهم‌ وسنة‌ الشمس‌ شهراً بشهورها إذا تمّ. ويتولّي‌ القَلاَمِسُ بعد ذلك‌ أن‌ يقومون‌ بعد انقضاء الحجّ، ويخطبون‌ في‌ الموسم‌، وينسئون‌ الشهر، ويسمّون‌ التإلی‌ له‌ باسمه‌.

فيتّفق‌ العرب‌ علی ذلك‌ ويقبلون‌ قوله‌ ويسمّون‌ هذا من‌ فعلهم‌: النسي‌ء، لانـّهم‌ كانوا ينسأون‌ أوّل‌ السنة‌ في‌ كلّ سنتين‌ أو ثلاث‌ شهراً علی حسب‌ ما يستحقّه‌ التقدّم‌. قال‌ قائلهم‌:

لَنَا نَاسِي‌ٌ تَمْشُونَ تَحْتَ لِوائِهِ يُحِلُّ إذَا شَاءَ الشُّهُورَ وَيُحَرِّمُ

وكان‌ النسي‌ء الاوّل‌ للمحرّم‌، فسمّي‌ صفر به‌ وشهر ربيع‌ الاوّل‌ باسم‌ صفر، ثمّ والوا بين‌ أسماء الشهور. وكان‌ النسي‌ء الثاني‌ لصفر فسمّي‌ الشهر الذي‌ كان‌ يتلوه‌ وهو ربيع‌ الاوّل‌ بصفر أيضاً. وكذلك‌ حتّي‌ دار النسي‌ء في‌ الشهور الاثني‌ عشر، وعاد إلی‌ المحرّم‌، فأعادوا بها فعلهم‌ الاوّل‌.

وكانوا يعدّون‌ أدوار النسي‌ء ويحدّون‌ بها الازمنة‌ فيقولون‌ قد دارت‌ السنون‌ من‌ زمان‌ كذا إلی‌ زمان‌ كذا دورة‌. فإن‌ ظهر لهم‌ مع‌ ذلك‌ تقدّم‌ شهر عن‌ فصل‌ من‌ الفصول‌ الاربعة‌ لما يجتمع‌ من‌ كسور سنة‌ الشمس‌ وبقيّة‌ فصل‌ ما بينها وبين‌ سنة‌ القمر الذي‌ ألحقوه‌ بها كبسوها كبساً ثانياً وكان‌ يبيّن‌ لهم‌ ذلك‌ بطلوع‌ منازل‌ القمر وسقوطها حتّي‌ هاجر النبي‌ّ صلّي‌ الله‌ عليه‌ وآله‌ وسلّم‌. وكانت‌ نوبة‌ النسي‌ء كما ذكرت‌ بلغت‌ شعبان‌، فسمّي‌ محرّماً، وشهر رمضان‌ صفر.

فانتظر النبي‌ّ صلّي‌ الله‌ عليه‌ وسلّم‌ حينئذٍ حجّة‌ الوداع‌ وخطب‌ للناس‌ وقال‌ فيها: ألاَ وإنَّ الزَّمَانَ قَدِ اسْتَدَارَ كَهَيْئَتِهِ يَوْمَ خَلَقَ اللَهُ السَّمَاوَاتِ وَالاْرْضِ.

عني‌ بذلك‌ أنّ الشهور قد عادت‌ إلی‌ مواضعها، وزال‌ عنها فعل‌ العرب‌ بها. ولذلك‌ سمّيت‌ حجّة‌ الوداع‌، الحجّ الاقْوَم‌ ثمّ حرّم‌ ذلك‌، وأهمل‌ أصلاً.

ويقول‌ في‌ موضع‌ آخر: وفي‌ التاسع‌ عشر من‌ شهر رمضان‌ فتح‌ مكّة‌. ولم ‌يقم‌ رسول‌ الله‌ صلّي‌ الله‌ عليه‌ وسلّم‌ الحجّ، لانّ شهور العرب‌ كانت‌ زائلة‌ بسبب‌ النسي‌ء. وتربّص‌ حتّي‌ عادت‌ إلی‌ مكانها، ثمّ حجّ حجّة‌ الوداع‌، وحرّم‌ النسي‌ء .

يقول المسعودي في مروج الذهب :

شهور الاهلّة‌: أوّلها المحرّم‌، وأيّامها ثلاثمائة‌ وأربعة‌ وخمسون‌ يوماً تنقص‌ عن‌ السرياني‌ّ أحد عشر يوماً وربع‌ يوم‌. فتفرق‌ في‌ كلّ ثلاث‌ وثلاثين‌ سنة‌، فتنسلخ‌ تلك‌ السنة‌ العربيّة‌، ولا يكون‌ فيها نيروز. وقد كانت‌ العرب‌ في‌ الجاهليّة‌ تكبس‌ في‌ كلّ ثلاث‌ سنين‌ شهراً وتسمّية‌ النسي‌ء، وهو التأخير. وقد ذمّ الله‌ تبارك‌ وتعالي‌ فعلهم‌ بقوله‌: إِنَّمَا النَّسِي‌ءُ زِيَادَةٌ فِي‌ الْكُفْرِ.

يقول القرطبي في تفسيره :

وقال مجاهد: كان المشركون يحجون في كل شهر عامين، فحجوا في ذي الحجة عامين، ثم حجوا في المحرم عامين، ثم حجوا في صفر عامين، وكذلك في الشهور كلها حتى وافقت حجة أبي بكر التي حجها قبل حجة الوداع ذا القعدة من السنة التاسعة. ثم حج النبي صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ في العام المقبل حجة الوداع فوافقت ذا الحجة، فذلك قوله في خطبته: «إن الزمان قد استدار» الحديث. أراد بذلك أن أشهر الحج رجعت إلى مواضعها، وعاد الحج إلى ذي الحجة وبطل النسي. وقول ثالث. قال إياس بن معاوية: كان المشركون يحسبون السنة اثني عشر شهرا وخمسة عشر يوما، فكان الحج يكون في رمضان وفي ذي القعدة، وفي كل شهر من السنة بحكم استدارة الشهر بزيادة الخمسة عشر يوما فحج أبو بكر سنة تسع في ذي القعدة بحكم الاستدارة، ولم يحج النبي صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فلما كان في العام المقبل وافق الحج ذا الحجة في العشر، ووافق ذلك الأهلة. وهذا القول أشبه بقول النبي صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: «إن الزمان قد استدار». أي زمان الحج عاد إلى وقته الأصلي الذي عينه الله يوم خلق السموات والأرض بأصل المشروعية التي سبق بها علمه، ونفذ بها حكمه. ثم قال: السنة اثنا عشر شهرا. ينفي بذلك الزيادة التي زادوها في السنة- وهي الخمسة عشر يوما- بتحكمهم، فتعين الوقت الأصلي وبطل التحكم الجهلي. وحكى الامام المازري عن الخوارزمي أنه قال: أول ما خلق الله الشمس أجراها في برج الحمل، وكان الزمان الذي أشار به النبي صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ صادف حلول الشمس برج الحمل. وهذا يحتاج إلى توقيف، فإنه لا يتوصل إليه إلا بالنقل عن الأنبياء، ولا نقل صحيحا عنهم بذلك، ومن ادعاه فليسنده. ثم إن العقل يجوز خلاف ما قال، وهو أن يخلق الله الشمس قبل البروج، ويجوز أن يخلق ذلك كله دفعة واحدة. ثم إن علماء التعديل قد اختبروا ذلك فوجدوا الشمس في برج الحوت وقت قوله عليه السلام: «إن الزمان قد استدار» بينها وبين الحمل عشرون درجة. ومنهم من قال عشر درجات. والله أعلم. واختلف أهل التأويل في أول من نسأ، فقال ابن عباس وقتادة والضحاك: بنو مالك بن كنانة، وكانوا ثلاثة.

وروى جويبر عن الضحاك عن ابن عباس أن أول من فعل ذلك عمرو بن لحي بن قمعة بن خندف.

وقال الكلبي: أول من فعل ذلك رجل من بني كنانة يقال له نعيم بن ثعلبة، ثم كان بعده رجل يقال له: جنادة بن عوف، وهو الذي أدركه رسول الله صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ.

وقال الزهري: حي من بني كنانة ثم من بني فقيم منهم رجل يقال له القلمس واسمه حذيفة بن عبيد.

وفي رواية: مالك بن كنانة. وكان الذي يلي النسي يظفر بالرئاسة لتريس العرب إياه.

يقول الالوسي في تفسيره :

وقرأ نافع {النسي} بإبدال الهمزة ياء وإدغامها في الياء، والمراد به تأخير حرمة شهر إلى آخر، وذلك أن العرب كانوا إذا جاء شهر حرام وهم محاربون أحلوه وحرموا مكانه شهرًا آخر فيستحلون المحرم ويحرمون صفرًا فإن احتاجوا أيضًا أحلوه وحرموا ربيعًا الأول وهكذا كانوا يفعلون حتى استدال التحريم على شهور السنة كلها، وكانوا يعتبرون في التحريم مجرد العدد لا خصوصية الأشهر المعلومة، ورا زادوا في عدد الشهور بأن يجعلوها ثلاثة عشر أو أربعة عشر ليتسع لهم الوقت ويجعلوا أربعة أشهر من السنة حرامًا أيضًا، ولذلك نص على العدد المعين في الكتاب والسنة، وكان يختلف وقت حجهم لذلك، وكان في السنة التاسعة من الهجرة التي حج بها أبو بكر رضي الله تعالى عنه بالناس في ذي القعدة وفي حجة الوداع في ذي الحجة وهو الذي كان على عهد إبراهيم عليه السلام ومن قبله من الأنبياء عليهم السلام. ولذا قال صلى الله عليه وسلم: «ألا إن الزمان قد استدار» الحديث، وفي رواية أنهم كانوا يحجون في كل شهر عامين فحجوا في ذي الحجة عامين وفي المحرم عامين وهكذا، ووافقت حجة الصديق في ذي القعدة من سنتهم الثانية، وكانت حجة رسول الله صلى الله عليه وسلم في الوقت الذي كان من قبل ولذا قال ما قال، أي إنما ذلك التأخير {النسىء زِيَادَةٌ فِى الكفر} الذي هم عليه لأنه تحريم ما أحل الله تعالى وقد استحلوه واتخذوه شريعة وذلك كفر ضموه إلى كفرهم.

يقول الرازي

المسألة الأولى: في {النسئ} قولان:

القول الأول: أنه التأخير.

قال أبو زيد: نسأت الإبل عن الحوض أنسأها نسأ إذا أخرتها وأنسأته إنساء إذا أخرته عنه، والاسم النسيئة والنسء، ومنه: أنسأ الله فلاناً أجله، ونسأ في أجله قال أبو علي الفارسي: النسئ مصدر كالنذير والنكير، ويحتمل أيضاً أن يكون نسئ بمعنى منسوء كقتيل: بمعنى مقتول، إلا أنه لا يمكن أن يكون المراد منه هاهنا المفعول، لأنه إن حمل على ذلك كان معناه: إنما المؤخر زيادة في الكفر، والمؤخر الشهر، فيلزم كون الشهر كفراً، وذلك باطل، بل المراد من النسيء هاهنا المصدر بمعنى الإنساء، وهو التأخير. وكان النسئ في الشهور عبارة عن تأخير حرمة شهر إلى شهر آخر، ليست له تلك الحرمة.

وروي عن ابن كثير من طريق شبل: النسء بوزن النفع وهو المصدر الحقيقي، كقولهم: نسأت، أي أخرت وروي عنه أيضاً: النسئ مخففة الياء، ولعله لغة في النسء بالهمزة مثل: أرجيت وأرجأت.

وروي عنه: النسي مشدد الياء بغير همزة وهذا على التخفيف القياسي.

والقول الثاني: قال قطرب: النسئ أصله من الزيادة يقال: نسأل في الأجل وأنسأ إذا زاد فيه، وكذلك قيل للبن النسء لزيادة الماء فيه، ونسأت المرأة حبلت، جعل زيادة الولد فيها كزيادة الماء في اللبن، وقيل للناقة: نسأتها، أي زجرتها ليزداد سيرها وكل زيادة حدثت في شيء فهو نسئ قال الواحدي: الصحيح القول الأول، وهو أن أصل النسئ التأخير، ونسأت المرأة إذا حبلت لتأخر حيضها، ونسأت الناقة أي أخرتها عن غيرها، لئلا يصير اختلاط بعضها ببعض مانعاً من حسن المسير، ونسأت اللبن إذا أخرته حتى كثر الماء فيه.

إذا عرفت هذين القولين فنقول: إن القوم علموا أنهم لو رتبوا حسابهم على السنة القمرية، فإنه يقع حجهم تارة في الصيف وتارة في الشتاء، وكان يشق عليهم الأسفار ولم ينتفعوا بها في المرابحات والتجارات، لأن سائر الناس من سائر البلاد ما كانوا يحضرون إلا في الأوقات اللائقة الموافقة، فعلموا أن بناء الأمر على رعاية السنة القمرية يخل بمصالح الدنيا، فتركوا ذلك واعتبروا السنة الشمسية، ولما كانت السنة الشمسية زائدة على السنة القمرية بمقدار معين، احتاجوا إلى الكبيسة وحصل لهم بسبب تلك الكبيسة أمران: أحدهما: أنهم كانوا يجعلون بعض السنين ثلاثة عشر شهراً بسبب اجتماع تلك الزيادات.

والثاني: أنه كان ينتقل الحج من بعض الشهور القمرية إلى غيره، فكان الحج يقع في بعض السنين في ذي الحجة وبعده في المحرم وبعده في صفر، وهكذا في الدور حتى ينتهي بعد مدة مخصوصة مرة أخرى إلى ذي الحجة، فحصل بسبب الكبيسة هذان الأمران: أحدهما: الزيادة في عدة الشهور.

والثاني: تأخير الحرمة الحاصلة لشهر إلى شهر آخر وقد بينا أن لفظ النسئ يفيد التأخير عند الأكثرين، ويفيد الزيادة عند الباقين، وعلى التقديرين فإنه منطبق على هذين الأمرين.

والحاصل من هذا الكلام: أن بناء العبادات على السنة القمرية يخل مصالح الدنيا، وبناؤها على السنة الشمسية يفيد رعاية مصالح الدنيا والله تعالى أمرهم من وقت إبراهيم وإسمعيل عليهما السلام ببناء الأمر على رعاية السنة القمرية، فهم تركوا أمر الله في رعاية السنة القمرية، واعتبروا السنة الشمسية رعاية لمصالح الدنيا، وأوقعوا الحج في شهر آخر سوى الأشهر الحرم، فلهذا السبب عاب الله عليهم وجعله سبباً لزيادة كفرهم، وإنما كان ذلك سبباً لزيادة الكفر، لأن الله تعالى أمرهم بإيقاع الحج في الأشهر الحرم، ثم إنهم بسبب هذه الكبيسة أوقعوه في غير هذه الأشهر، وذكروا لأتباعهم أن هذا الذي عملناه هو الواجب، وأن إيقاعه في الشهور القمرية غير واجب، فكان هذا إنكاراً منهم لحكم الله مع العلم به وتمرداً عن طاعته، وذلك يوجب الكفر بإجماع المسلمين فثبت أن عملهم في ذلك النسئ يوجب زيادة في الكفر، وأما الحساب الذي به يعرف مقادير الزيادة الحاصلة بسبب تلك الكبائس فمذكور في الزيجات، وأما المفسرون فإنهم ذكروا في سبب هذا التأخير وجهاً آخر فقالوا: إن العرب كانت تحرم الشهور الأربعة، وكان ذلك شريعة ثابتة من زمان إبراهيم وإسماعيل عليهما السلام، وكان العرب أصحاب حروب وغارات فشق عليهم أن يمكثوا ثلاثة أشهر متوالية لا يغزون فيها وقالوا: إن توالت ثلاثة أشهر حرم لا نصيب فيها شيئاً لنهلكن، وكانوا يؤخرون تحريم المحرم إلى صفر فيحرمونه ويستحلون المحرم.

قال الواحدي: وأكثر العلماء على أن هذا التأخير ما كان يختص بشهر واحد، بل كان ذلك حاصلاً في كل الشهور، وهذا القول عندنا هو الصحيح على ما قررناه. واتفقوا أنه عليه السلام لما أراد أن يحج في سنة حجة الوداع عاد الحج إلى شهر ذي الحجة في نفس الأمر، فقال عليه السلام: «ألا إن الزمان قد استدار كهيئته يوم خلق السموات والأرض السنة اثنا عشر شهراً» وأراد أن الأشهر الحرم رجعت إلى مواضعها.

المسألة الثانية: قوله تعالى: {زِيَادَةٌ فِي الكفر} معناه: أنه تعالى حكى عنهم أنواعاً كثيرة من الكفر، فلما ضموا إليها هذا العمل ونحن قد دللنا على أن هذا العمل كفر كان ضم هذا العمل إلى تلك الأنواع المذكورة سالفاً من الكفر زيادة في الكفر. احتج الجبائي بهذه الآية على فساد قول من يقول: الإيمان مجرد الاعتقاد والإقرار، قال: لأنه تعالى بين أن هذا العمل زيادة في الكفر والزيادة على الكفر يجب أن تكون إتماماً، فكان ترك هذا التأخير إيماناً، وظاهر أن هذا الترك ليس بمعرفة ولا بإقرار. فثبت أن غير المعرفة والإقرار قد يكون إيماناً قال المصنف رضي الله عنه: هذا الاستدلال ضعيف، لأنا بينا أنه تعالى لما أوجب عليهم إيقاع الحج في شهر ذي الحجة مثلاً من الأشهر القمرية، فإذا اعتبرنا السنة الشمسية، فربما وقع الحج في المحرم مرة وفي صفر أخرى. فقولهم: بأن هذا الحج صحيح يجزى، وأنه لا يجب عليهم إيقاع الحج في شهر ذي الحجة إن كان منهم بحكم علم بالضرورة كونه من دين إبراهيم وإسماعيل عليهما السلام، فكان هذا كفراً بسبب عدم العلم وبسبب عدم الإقرار.

أما قوله تعالى: {يُضَلُّ بِهِ الذين كَفَرُواْ} فهذا قراءة العامة وهي حسنة لإسناد الضلال إلى الذين كفروا لأنهم إن كانوا ضالين في أنفسهم فقد حسن إسناد الضلال إليهم، وإن كانوا مضلين لغيرهم حسن أيضاً، لأن المضل لغيره ضال في نفسه لامحال. وقراءة أهل الكوفة {يضل} بضم الياء وفتح الضاد، ومعناه: أن كبراءهم يضلونهم بحملهم على هذا التأخير في الشهور، فأسند الفعل إلى المفعول كقوله في هذه الآية: {زُيِّنَ لَهُمْ سُوءُ أعمالهم} أي زين لهم ذلك حاملوهم عليه.

وقرأ أبو عمرو في رواية من طريق ابن مقسم {يُضَلُّ بِهِ الذين كَفَرُواْ} بضم الياء وكسر الضاد وله ثلاثة أوجه: أحدها: يضل الله به الذين كفروا.

والثاني: يضل الشيطان به الذين كفروا.

والثالث: وهو أقواها يضل به الذين كفروا تابعيهم والآخذين بأقوالهم، وإنما كان هذا الوجه أقوى لأنه لم يجر ذكر الله ولا ذكر الشيطان.

واعلم أن الكناية في قوله: {يُضِلُّ بِهِ} يعود إلى النسئ وقوله: {يُحِلُّونَهُ عَامًا وَيُحَرّمُونَهُ عَامًا} فالضمير عائد إلى النسئ. والمعنى: يحلون ذلك الإنساء عاماً ويحرمونه عاماً.

قال الواحدي: يحلون التأخير عاماً وهو العام الذي يريدون أن يقاتلوا في المحرم، ويحرمون التأخير عاماً آخر وهو العام الذي يدعون المحرم على تحريمه.

قال رضي الله عنه هذا التأويل إنما يصح إذا فسرنا النسئ بأنهم كانوا يؤخرون المحرم في بعض السنين، وذلك يوجب أن ينقلب الشهر المحرم إلى الحل وبالعكس، إلا أن هذا إنما يصلح لو حملنا النسئ على المفعول وهو المنسوء المؤخر، وقد ذكرنا أنه مشكل لأنه يقتضي أن يكون الشهر المؤخر كفراً وأنه غير جائز إلا إذا قلنا إن المراد من النسئ المنسوء وهو المفعول، وحملنا قوله: {إِنَّمَا النسئ} زيادة في الكفر على أن المراد العمل الذي به يصير النسئ سبباً في زيادة الكفر، وبسبب هذا الإضمار يقوى هذا التأويل.

أما قوله: {لّيُوَاطِئُواْ عِدَّةَ مَا حَرَّمَ الله} قال أهل اللغة يقال: واطأت فلاناً على كذا إذا وافقته عليه.

قال المبرد: يقال: تواطأ القوم على كذا إذا اجتمعوا عليه، كان كل واحد يطأ حيث يطأ صاحبه والإيطاء في الشعر من هذا وهو أن يأتي في القصيدة بقافيتين على لفظ واحد، ومعنى واحد.

قال ابن عباس رضي الله عنهما: إنهم ما أحلوا شهراً من الحرام إلا حرموا مكانه شهراً من الحلال، ولم يحرموا شهراً من الحلال إلا أحلوا مكانه شهراً من الحرام، لأجل أن يكون عدد الأشهر الحرم أربعة، مطابقة لما ذكره الله تعالى، هذا هو المراد من المواطأة. ولما بين تعالى كون هذا العمل كفراً ومنكراً قال: {زُيِّنَ لَهُمْ سُوءُ أعمالهم والله لاَ يَهْدِي القوم الكافرين} قال ابن عباس والحسن: يريد زين لهم الشيطان هذا العمل والله لا يرشد كل كفار أثيم.

Isina Inina شكرا للصديقة

https://www.facebook.com/profile.php?id=100010762003706

https://www.facebook.com/profile.php?id=100010762003706

انا مسلم معتدل (كيوت)


من انت؟
انا مسلم معتدل (كيوت)

وهذا يعني انه بينما يقوم اخوتي المسلمين بممارسة وتطبيق ماجاء به القرآن والسنة والروايات والفتاوي والكتب الموروثة والمستحدثة ومايقوله الخطباء على المنابر،.. فإنني ساقوم باستنكار هذه الافعال واقول انها لاتمثل الاسلام وماجاء به نبي الرحمة..

سأشجب ما يفعلونه اخوتي في الاسلام عباد الله القرآني لكني سأدعم كتابهم وسننهم واحاديثهم وامجد افعال وشخص سلفهم الصالح والطالح..

انا مسلم معتدل ارى الاسلام دين وردي على مقاسي، حيث اني اغض النظر عن كل نص تاريخي او قرآني يسئ لمعتقدي واعتبره كذب وتزوير ولم يحدث او اني اعتبره مخصص لذلك الزمان فقط.. لكني بنفس الوقت امجد واعلي مايبيض وجهي رغم ان المصادر واحدة والتاريخ واحد والكتاب واحد وامارس عباداتي لانه لكل زمان ومكان..

انا انتقائي.. انتهازي.. عقلي يرفض ان يرى الاسلام على حقيقته ويفضل ان يصنع اسلام خاص بي لذلك انا مسلم معتدل وليس مسلم اصلي!

انا دارس ومتعلم لكني اؤمن بأن النمل يتكلم، والبغل يطير والحوت يحتوي غرفة فندقية، بل واؤمن ان الاله خالق مليارات المجرات يضع عقله بعقل امرأة لم تغطي شعرها او شخص بال واقفا!!

انا مسلم كيوت ولدي شهادة اكاديمية لكني جاهل بنفس الوقت بكل العلوم الاخرى ولاارى حاجة للقراءة لأن (حسبنا كتاب الله) الحاوي لكل شئ مثل احكام الذبح والسبي والحيض والنكاح ولكنه بنفس الوقت حاوي للنظريات العلمية التي قامت عليها الثورة التكنولوجية.. ..

لااعلم شيئا عن علم النفس والفلسفة والمنطق وكيف يتدخل عقلي بصناعة الافكار وصياغة الحقيقة.. اي ان عقلي لايرى الامور كما هي بل كما اريد!

انا جاهل بالكون والحياة والعلم ولااعلم ان المذنبات لارجوما ولاهم يحزنون.. ولاعلم شيئا عن نشوء الكون لان الله خلق الكون في 6 ايام.. ولم اقرأ نظرية التطور ولم اقتنع بها برغم الادلة لاني اعتقد ان الانسان مخلوق من طين..

انا جاهل بالانثروبولوجيا وكيفية تطور افكار الانسان البدائي واختراعه لكل شئ بظمنها الاديان..

انا جاهل بعلم مقارنة الاديان والميثولوجيا والحضارات والاديان القديمة ولااعلم ان الاديان نسخ مسروقة من الاساطير والخرافات والسحر..

انا جاهل بالفلسفة والمنطق وعلم الاجتماع والهرمنيوطيقيا وفلسفات التاريخ والأخلاق ..
انا جاهل بالفكر الانساني والعلوم لذلك انا مسلم!

انا جاهل بتاريخي وديني وقرآني ولم اقرأ شيئا نقديا واحدا لديني لانني اعتقد انه فوق النقد.. لذلك انا مسلم كيوت!

هل تعلم لماذا قام عثمان بحرق كل المصاحف وابقى نسخة واحدة اسميت بالمصحف العثماني ؟؟؟؟


هل تعلم لماذا قام عثمان بحرق كل المصاحف وابقى نسخة واحدة اسميت بالمصحف العثماني ؟؟؟؟
(( مصحف صنعاء اثبت تحريف القرآن ))
عثر على النسخة المكتوبة على الجلد اثناء ترميم الجامع الكببير في السبعينيات.
تم دراسة وتحليل المخطوطة بتمويل من الحكومة الالمانية.
شارك في العملية اساتذة من جامعات ستانفورد وهارفارد.
تحتوي المخطوطة على آيات قرآنية وكتابات غير قرآنية.
هناك 80 قطعة تمثل نصف القرآن تقريبا.
هناك طبقتان من الخط. طبقة سفلى تم كتابة طبقة عليا عليها.
الطبقة العليا تطابق المصحف الحالي ما عدا بعض الاختلافات في تهجئة الكلمات.
تحديد عمرها بالطريقة الكربونية يشير الى حوالي 80 سنة بعد موت محمد في عهد الوليد
الطبقة السفلى تحتوي على اختلافات جذرية.
تم تحديد عمرها بالطريقة الكربونية والتحلل الاشعاعي الى حوالي سنة 671 بدقة 99%.
هناك آثار كشط ومحو في الطبقة السفلى وتم الاستعانة باشعة اكس لمعرفة الكلمات.
أمثلة من التناقضات بين النسختين:
1. مِن صِيَامٍ أَوْ صَدَقَةٍ أَوْ نُسُكٍ(الحالي) ***** مِن صِيٰمٍ أَو نُسُكٍ (نسخة صنعاء ) البقرة196
2. إِنَّا مُنتَظِرُونَ ***** إِنَّا مَعَكُم مُنتَظِرُونَ هود 122
3. ْوَجِلَت ***** ْفَرِقَت الانفال 2
4. مِن كُلِّ فِرْقَةٍ ***** مِن كُلِّ أُمَّةٍ التوبة 122
5. فِى قُلُوبِهِم مَرَضٌ ***** فِى قُلُوبِهِم رِجْسٌ التوبة 125
6.وَمَاتُوا۟ وَهُمْ كَـٰفِرُونَ ***** وَمَاتُوا۟ وَهُمْ فَـٰسِقُونَ التوبة 125
7. هَلْ يَرَىٰكُم ***** هَلْ يَرَىٰنَا التوبة 127
8. رَسُولٌ مِنْ أَنْفُسِکُمْ ***** رَسولٌ مِنْكُمْ التوبة 128
9. إِذْ نَادَىٰ رَبَّــهُ ***** إِذْ نَادَىٰ رَبَّــكَ زَكَرِيَّا مريم 3
10.قَالَ رَبِّ إِنِّي وَهَنَ ٱلْعَظْمُ مِنِّي وَٱشْتَعَلَ ٱلرَّأْسُ شَيْبًا ******** وَقٰلَ رَبِّي ٱشْتَعَلَ ٱلرَّأْسُ شَيْباً مريم 4
11. يَـٰزَكَرِيَّا إِنَّا نُبَشِّرُكَ بِغُلَـٰمٍ ٱسْمُهُ يَحْيَىٰ لَمْ نَجْعَل لَّهُ مِن قَبْلُ سَمِيًّا
وفي نسخة صنعاء: {يَـٰزَكَرِيَّا إِنَّا قَد} وَهَبْنَا لَكَ غُلٰماً زَكِيَّاً ۝ وَبَشَّرْنٰهُ {بِيَحْيیٰ لَمْ نَجْعَل ﻟَّ}ﻪُ مِن قَبْلُ سَمِيًّا مريم 7
12.أَنَّىٰ يَكُونُ لِى غُلَـٰمٌ وَكَانَتِ ٱمْرَأَتِى عَاقِرًا وَقَدْ بَلَغْتُ مِنَ ٱلْكِبَرِ عِتِيًّا
وفي نسخة صنعاء: أَنَّىٰ يَكُونُ لِى غُلَـٰمٌ {وَقَدْ بَلَغْتُ مِنَ ٱ} لْكِبَرِ عِتِيًّا مريم 8
13. وَآتَيْنَاهُ الْحُكْمَ صَبِيًّا ***** وَعَلَّمْنٰهُ الْحُكْمَ مريم12
14. فَنَادَىٰهَا مِن تَحْتِهَا أَلَّا تَحْزَنِى ***** فَنٰدٮٰهَا مِن تَحْتِهَـ/ـا مَلَكٌ/ أَلَّا تَحْزَنِى
15.مَا كَانَ أَبُوكِ ٱمْرَأَ سَوْءٍ ***** مَا كَانَ أَبُوكِ أَباً سُوءاً
16.وَجَاءَتْ سَيَّارَةٌ ***** و {جَاءَت} عَلَيْهِ بَعْضُ السَّيَّارَةِ
17. ٱمْرَأَتُ ٱلْعَزِيزِ تُرَٰوِدُ فَتَٮٰهَا عَن نَّفْسِهِ قَدْ شَغَفَهَا حُبًّا *****
ٱمْرَأَتُ ٱلْعَزِيزِ} قَدْ شَغَفَهَا حُبُّ فَتَٮٰهَا
وهذا غيض من فيض ..
ويبلغ معدل الاختلاف اكثر من 80%.
محمد لم يكن قادرا على حفظ مقطوعاته السجعية والنثرية بالنص فكان يحافظ على المعنى العام ويبدل الكلمات
وقام اصحابه بحفظ المقطوعات المختلفة .
لذلك .. قام عثمان بحرق كل المصاحف وابقى نسخة واحدة اسميت بالمصحف العثماني.
لمزيد من الاطلاع:
http://en.wikipedia.org/wiki/Sana%27a_manuscript